fbpx
الصباح السياسي

بوردو … “الأيام الوطنية للمغتربين الأفارقة” تؤكد ريادة الملك في إيجاد حلول لمشاكل إفريقيا

 

أكد المشاركون في افتتاح النسخة التاسعة لمؤتمر “الأيام الوطنية للمغتربين الأفارقة”، الجمعة ببوردو، المقامة تحت شعار” نحو شراكات مبتكرة لإفريقيا”، على الريادة الفعالة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لصالح إيجاد حلول إفريقية لمشاكل إفريقيا.

وبهذه المناسبة، سلط أحمد نوري سليمي، القنصل العام للمغرب في بوردو، الضوء على الدور الرائد للمغرب في تعزيز الاندماج الاقتصادي لإفريقيا واستقرارها السياسي، من خلال تعزيز الشراكات المبتكرة وتبادل الخبرات المغربية مع عدة دول إفريقية في مختلف المجالات الحيوية.

كما استعرض سليمي الملامح الكبرى لسياسة المغرب في مجال الهجرة برعاية جلالة الملك الحكيمة والمشبعة بالحس الإنساني والتضامني والمتسمة بالمسؤولية، والتي تدعو البلدان الأخرى إلى الاقتداء بها من أجل جعل المغتربين الأفارقة مساهمين أساسيين في الازدهار الاقتصادي وفاعلين في التعايش السلمي في بلدانهم الأصلية والبلدان المضيفة.

وتميز حفل الافتتاح بمشاركة شخصيات إفريقية رفيعة المستوى، لاسيما وزير الاتصال والإعلام، المتحدث باسم حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية باتريك مويايا كاتيمبوي، ووزير الشباب بجمهورية الكونغو هوغو نغويلونديل، ورئيس وزراء بنين الأسبق ومؤسس صندوق “بريدجساوث” للاستثمار ليونيل زينسو.

واستحضر العديد من المشاركين في هذا الحدث التزام جلالة الملك الشخصي لفائدة إفريقيا، وكذا المقاربة المبتكرة للمغرب في تدبير شؤون المغتربين.

ومنذ نسختها الأولى سنة 2013، أضحت “الأيام الوطنية للمغتربين الأفارقة” في بوردو موعدا لا محيد عنه للتبادل والتفكير في المواضيع ذات الأهمية، والتي تهم إفريقيا بشكل خاص.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.