fbpx
أخبار 24/24

دراسة 41 مشروعا لادماج الشباب بتاونات

تمت مؤخرا دراسة 41 مشروعا لادماج الشباب اقتصاديا في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى اقليم تاونات.

وجاء ذلك في اجتماع عقدته اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية لتفعيل برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وخصصت أشغال الاجتماع لدراسة الدفعة الأولى من المشاريع المدرة للدخل المنتقاة على مستوى فضاء التوجيه ومواكبة الشباب بتاونات، والمقدمة للتمويل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من طرف الشباب حاملي المشاريع ضمن المحور الثاني لدعم ريادة الأعمال لدى الشباب من برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

وأبرز الكاتب العام للعمالة، عبد الحق غلاب، أهمية الدور الذي تضطلع به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لا سيما في مرحلتها الثالثة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتاريخ 19 شتنبر 2018 والتي تروم تنمية الرأسمال البشري، من أجل تشغيل الشباب ومواكبتهم على إحداث مقاولات خاصة بهم من خلال البرنامج الثالث لتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب باعتماد وسائل وطرق مبتكرة لإحداث مشاريع ذات جدوى وفعالية.

كما أكد على أهمية ودور اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية باعتبارها آلية لأجرأة وتفعيل البرنامج المذكور وفضاء للتواصل وأرضية للنقاش حول القضايا التي تهم التنمية الاقتصادية المحلية وتعزيز ريادة الأعمال وإنعاش فرص الشغل لفائدة الشباب على مستوى الإقليم.

وألقى ممثل مكتب الدراسات المكلف بتنفيذ اتفاقية الشراكة المتعلقة بمحور دعم ريادة الأعمال لدى الشباب، عرضا حول تقدم أشغال الدراسة والإطار العام الذي تندرج ضمنه عملية انتقاء المشاريع ومختلف المراحل التي قطعتها انطلاقا من تكوين وتأهيل فرق العمل المحلية التي سهرت على تفعيل منهجية واستراتيجية العمل الواجب اتباعها قصد انتقاء حاملي أفكار المشاريع وتنظيم دورات تكوينية لمواكبتهم في إعداد مخططات العمل المتعلقة بمشاريعهم.

وأشار الى أنه تم انتقاء 41 فكرة مشروع، من أصل 246 مقترح مشروع لدى فضاء التوجيه ومواكبة الشباب، استفاد أصحابها من دورات تكوينية بهدف تبادل التجارب والخبرات المفيدة بتأطير من متخصصين ومهنيين في مجال تدبير المشاريع من الناحية الفنية والتقنية والمالية والقانونية.

وتم تقديم عروض أمام أنظار اللجنة من طرف حاملي المشاريع قدموا فيها مختلف المعطيات والتوضيحات لإقناع اللجنة بجدوى مشاريعهم، التي شكلت موضوع ملاحظات وتوجيهات أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية في أفق إعداد مشاريع تستجيب لمواصفات وشروط النجاح.

وستشكل المشاريع المذكورة موضوع الدراسة والمصادقة خلال الاجتماع المقبل للجنة الإقليمية للتنمية البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى