تقارير

كونفدراليو طانطان يجمدون عضويتهم بالنقابة

قرر أعضاء الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطانطان تجميد نشاطهم بالمركزية النقابية، في انتظار فتح حوار جدي لحل المشاكل المطروحة وتجاوز الإكراهات التي تعانيها النقابة المذكورة بالمنطقة.

وأشار بيان موقع من طرف محمد جرو، نائب الكاتب العام للاتحاد المحلي بطانطان إلى أن قرار تجميد العضوية أتى بعد سلسلة من اللقاءات والمشاورات الجادة والمسؤولة بين الكونفدراليين بالمدينة حول الأوضاع التي تعيشها المركزية النقابية جهويا ووطنيا.
ودعا المصدر ذاته إلى فتح حوار جدي ومسؤول حول المشاكل المطروحة بالنقابة على المستوى الجهوي.    
وفي سياق متصل، تعرف الكونفدرالية احتجاجات بفرع بني ملال وأزمة شرعية بالمدينة اضطر المكتب المركزي للتدخل وتزكية قرار طرد محمد فاضيل، رئيس الاتحاد المحلي للكونفدرالية ببني ملال لعضو فرع المدينة عباس عباسي.
وأوضح مصدر مطلع داخل الاتحاد المحلي للنقابة ببني ملال أن قطاعات تابعة للنقابة أصدرت بيانات تطالب فيها الأجهزة المركزية للنقابة بالتدخل وفتح تحقيق للكشف عن الملابسات التي ساهمت في خلق أزمة داخل الاتحاد المحلي للنقابة ببني ملال. وأضاف المصدر ذاته أن حالة من الاحتقان يعرفها الاتحادان المحليان المذكور، أن الأول قرر تجميد عضوية أعضائه، والثاني يبحث عن حل لقرار رئيسه الذي زكاه المكتب المركزي للنقابة.
وشدد المصدر ذاته على أن حالة الاحتقان امتدت كذلك بين مناضلي النقابة بعد تسرب معطيات تفيد أن عددا من مقرات النقابة تم تسجيلها باسم الكاتب العام نوبير الأموي، مضيفا أن هذه المعطيات فجرت نقاشا داخليا غير مسبوق داخل النقابة لم تشهده منذ انقسامها وخروج أعضاء الفدرالية الديمقراطية للشغل.  
وتوقع المصدر ذاته أن تمتد الاحتجاجات التي بدأت بمدينتي طانطان وبني ملال إلى الاتحادات المحلية لمدن أخرى بسبب المشاكل التنظيمية التي تعرفها هذه الاتحادات والاتهامات التي توجه إلى كتابها العامين بالتخلي عن قضايا الطبقة العاملة ومهادنة الحكومة. كما توقع أن يخلف نشر معطيات تفيد أن بعض مقرات الكونفدرالية مسجلة في اسم الكاتب العام نوبير الأموي احتجاجات وسط الكونفدراليين الذين يرفض عدد منهم هذا الأمر معتبرين أن ممتلكات النقابة يجب أن تكون في اسم النقابة وليس في اسم شخص يمكن أن تذهب بوفاته.
يذكر أن «الصباح» اتصلت عدة مرات بعبد القادر الزاير، نائب الأمين العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للتعليق على الأحداث التي تعرفها النقابة ومعرفة وجهة نظره إلا أن هاتفه المحمول ظل يرن طيلة صباح أمس دون جواب، وأكدت مساعدته أنه في اجتماع قطاعي.

إسماعيل روحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق