fbpx
أخبار 24/24

كأس افريقيا … الرجاء الرياضي على مرمى حجر من إحراز لقبه الثالث

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الى ملعب الصداقة بالعاصمة البنينية كوتونو، الذي سيكون مسرحا للمواجهة المرتقبة بين نادي الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل الجزائري ،برسم نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وسيسعى ممثل كرة القدم المغربية في هذه المسابقة ،إلى انتزاع لقبه الثالث، بعد أن توج بلقب الكأس ذاتها في نسختيها لسنتي 2003 و2018، على حساب نادي فيتا كلوب الكونغولي.

وتحذو فريق القلعة الخضراء رغبة أكيدة في تحقيق هذا التتويج لانقاذ موسمه الكروي والمصالحة مع أنصاره، سيما بعد تعثره محليا بخروجه من منافسات كأس العرش، وفقد كل أمل في التنافس على لقب البطولة الوطنية الإحترافية بعد اتساع هوة النقاط بينه وبين غريمه التقليدي الوداد الرياضي، الذي نجح في حسم مواجهة الدريبي البيضاوي مؤخرا لصالحه، ليخطو بالتالي بثبات نحو إحراز اللقب.

كما يطمح فريق الرجاء عندما يواجه شبيبة القبائل،الى ربط حاضره بماضيه وإحياء ذكرى أول تتويج قاري له، عندما فاز سنة 1989 بالكأس الإفريقية للأندية البطلة (عصبة الأبطال الإفريقية حاليا)، على حساب فريق مولودية وهران الجزائري بفضل كتيبة ضمت كوكبة من النجوم يتقدمهم سعيد الصديقي و التيجاني المعطاوي و فتحي جمال وساليف نداي ومصطفى خليف وفوزي القدميري وعبد الرحيم الحمراوي و الحارس آيت صالح وغيرهم.

وينتظر أن يدخل فريق الرجاء هذه المواجهة في غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين، لاختيارات تقنية يراها المدرب التونسي لسعد الشابي الأفضل، من ضمنهم عميد الفريق محسن متولي ،والمدافع الليبي سند الورفلي، والمهاجم نوح وائل السعداوي.

من جهة أخرى، يواصل الطاقم الطبي للفريق مجهوداته لتأهيل اللاعب الواعد زكرياء الهبطي، حتى يكون جاهزا لخوض هذا اللقاء، على خلفية تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في لقاء فريقه بضيفه بيراميدز المصري، برسم إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى