fbpx
تحقيق

شاطىء الوليدية… اكتظاظ في ظل غياب البنيات التحتية

السياحة الجنسية تشكل إحدى النقط السوداء بالوليدية

عرف شاطئ الوليدية، الذي يعتبر نافذة إقليم سيدي بنور على البحر، هذه السنة إقبالا جماهيريا منقطع النظير، إذ وصل عدد زواره حسب تقديرات رسمية، إلى أكثر من ثلاثين ألف زائر يوميا، من كل المناطق الداخلية، خاصة من آسفي ومراكش وخريبكة والبيضاء على الخصوص، إلى درجة أن الوليدية، أصبحت غير قادرة على استيعابهم، فغيروا وجهتهم نحو الجديدة وسيدي عابد وشواطئ أخرى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى