fbpx
تقارير

10 ملايير درهم ديون مصلحة القلب والشرايين بابن سينا بالرباط

مصادر قالت إن البروفيسور المعزوزي أجرى عملية جراحية يوم توقيفه عن العمل

قالت مصادر مطلعة إن وجيه المعزوزي،   رئيس  مصلحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي ابن سينا بالرباط ، الموقوف  بقرار رسمي من وزارة الصحة، قام بإجراء عملية جراحية يوم إعلان توقيفه. وأضافت المصادر ذاتها، طلبت عدم كشف اسمها، أن نتائج تحقيقات اللجنة العلمية، والتي استغرقت عدة شهور، أكدت وجود اختلالات وتشنجات متتالية في المدة التي ترأس خلالها البروفيسور المعزوزي المصلحة، مما أدى إلى توقيف الأخير عن العمل بالمصلحة، إلا أنه قام بإجراء عملية جراحية لامرأة أدخلها للمصلحة في وقت متأخر من الليل.
وأشارت مصادر “الصباح” إلى أن الرئيس السابق حرص على ألا يلاحظ الطاقم الطبي للمركز الاستشفائي لابن سينا وجوده بالمصلحة في وقت متأخر من الليل، إلا أنه شوهد، وهو يغادرها بعد إجراء العملية الجراحية.  
وفي سياق متصل، قالت مصادر مطلعة، إنه بعد إيقاف المصلحة عن العمل، إثر تلقي الوزارة وإدارة المستشفى شكايات متعددة من مواطنين متضررين من المعاملات والتصرفات والممارسات السائدة فيها، بقيت في ذمتها ديون حددتها المصادر في 10 ملايير درهم، مستبعدة أن تدفع ديون المصلحة، سيما بعد توقفها عن العمل، وبعد إبعاد البروفيسور المعزوزي عن رئاستها.
إلى ذلك، علمت “الصباح” أن اللجنة البحث عن حقائق الاختلالات والتشنجات بمصلحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي ابن سينا، اكتشفت تلاعبات طالت معدات وأجهزة طبية في المصلحة المذكورة، مؤكدة غياب كل سجلات المرضى الوافدين على المصلحة لإجراء العمليات الجراحية.كما اكتشفت اللجنة من خلال تحرياتها التي دامت عدة شهور، ادعاء المصلحة تعطل بعض التجهيزات الطبية أو عدم توفرها، بغية توجيه المرضى إلى مصحات خاصة يتم الاتفاق معها مسبقا، بالإضافة إلى إجراء عمليات جراحية لفائدة مصحات خاصة، لا يستفيد من مداخيلها المستشفى الجامعي، وتشغيل موظفين داخل المصلحة يتم جلبهم من القطاع الخاص دون علم الإدارة.
وكانت الشرطة القضائية استمعت إلى مسؤولين إداريين ومشرفين على الصيدلية المركزية بالمركز الاستشفائي ابن سينا، كما استمعت إلى المسؤولين عن المصلحة، إلى جانب استجواب عائلات المرضى الذين تم بيعهم المعدات المذكورة، بعد أن لاحظت إدارة المستشفى أن بعض المعدات الطبية، التي تم تسجيلها في وقت سابق في الناظم الآلي لصيدلية المستشفى من طرف مريض معين، تقدم بها مريض آخر يستعد لإجراء عملية جراحية.
يشار إلى أن إدارة المركز الاستشفائي ابن سينا كلفت مصلحة العصبة الوطنية لمحاربة أمراض القلب والشرايين بالمركز ذاته، بتتبع الحالات، خاصة الاستعجالية منها، مع تحمل إدارة المستشفى لتكاليف العلاج، في انتظار استئناف المصلحة عملها.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق