fbpx
أســــــرة

ضعف الحيوانات المنوية … بوادر العقم 

علاج أسبابه للحصول على حمل صحي وتفادي إصابة الجنين بتشوهات 

ضعف الحيوانات المنوية هو مصطلح عام يطلق على عدة حالات من العقم لدى الرجال، ويرتبط بالعديد من الأسباب، مثل: شكل وحجم الحيوانات المنوية، وأعدادها وحركتها، إذ من المهم علاج هذه الأسباب للحصول على حمل صحي، وتقليل فرصة الإصابة بتشوهات خلقية، وتقليل احتمال حدوث مشكلات في النمو. 

التدخيـن يؤثـر سلبـا يؤدي إلى ضعفها وقلة حركتها

أشارت دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة “أوروبيين إيرولوجي”، أن التدخين يعرض الذكور لآثار سلبية على السائل المنوي، وأبرزها ضعف الحيوانات المنوية.
وأكدت الدراسة أن المدخنين الذكور يعانون ضعف الحيوانات المنوية وقلة حركتها بالإضافة إلى تغير شكلها.
وتوصل الباحثون المشرفون على الدراسة من “كليفيلاند كلينيك” إلى هذه النتيجة عن طريق تسليط الضوء على ما يقارب عشرين دراسة سابقة، شملت 6 آلاف مشترك.
ولاحظ الباحثون من خلال دراسة هذه الأبحاث العلمية السابقة، أن المدخنين من الرجال عانوا ضعفا وانخفاضا كبيرا في عدد الحيوانات المنوية بأشكال غير طبيعية.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة أشوك أجارويل “السبب وراء هذا التغير في السائل المنوي للذكر المدخن لا يزال غير معروف حتى الآن”، وأضاف “إلا أن المعلومات تشير إلى أن قدرة الحيوان المنوي على الإخصاب والتطور إلى جنين يعتمد على عوامل مختلفة، مثل التغير الجيني لهذه الحيوانات، علما أنه من الصعب تشخيص هذا التغيير عن طريق تحليل بسيط لها”.
وأردف أجارويل قائلا “للأسف لم تتأكد أي من الدراسات من بحث أثر الإقلاع عن التدخين على السائل المنوي للذكور، ولكن نستطيع القول بكل وضوح أن التدخين يساعد في تغير خصوبة الذكور، بمعنى أن على الأزواج الابتعاد عن التدخين إن رغبوا في الحمل وتفادي ضعف الحيوانات المنوية”.
وفي دراسة حديثة أخرى، قال الباحث إيدسون بورجيس من مركز الإخصاب في ساو باولو في دورية الخصوبة والعقم إن “تركيز السائل المنوي يتأثر سلبا بمؤشر كتلة الجسم وتعاطي الكحوليات، ويتأثر إيجابيا بتناول الحبوب وعدد الوجبات في اليوم”.
وأضاف أن “قدرة الحيوانات المنوية على الحركة تتأثر سلبا أيضا بمؤشر كتلة الجسم وعادة تعاطي الكحوليات والتدخين، في حين أنها تتأثر بشكل إيجابي بتناول الفواكه والحبوب”.
وأظهرت الدراسة ذاتها ارتباط زيادة الوزن وتعاطي الكحوليات بانخفاض تركيز السائل المنوي وقدرة الحيوانات المنوية على الحركة والسباحة، في حين ارتبط التدخين بالتأثير السلبي فقط على قدرة الحيوانات المنوية على الحركة.
وبالإضافة إلى ذلك، تراجعت معدلات زرع الأجنة والحمل بشكل كبير عندما تناول الرجال في تلك التجربة قدرا كبيرا من اللحوم الحمراء، تبعا للدراسة ذاتها.
وفي المقابل ارتبط تناول قدر أكبر من الحبوب، مثل القمح أو الشوفان أو الشعير بتحسن تركيز السائل المنوي وقدرته على الحركة، كما ارتبط تناول الفواكه بزيادة سرعة وخفة حركة الحيوانات المنوية.
أمينة كندي

لمعلوماتك

< الحيوانات المنوية لا تنقسم ولها دورة حياة محدودة. 

< لدى البشر، تستغرق كامل عملية تكون المني حوالي 12 يوما (طبقا لقياسات ساعة الحمض النووي DNA). وتصل المدة إلى ثلاثة أشهر بحساب نقل الحيوانات المنوية في الأقنية الناقلة. 

< تنتج الخصى حوالي 200 إلى 300 مليون حيوان منوي يوميا، رغم أن حوالي نصفها أو ما يقارب 100 مليون نطفة فقط تكون قادرة على الحياة.

< يتكون الحيوان المنوي من عدة أجزاء، ويسبب حدوث خلل في أي جزء منها تشوه فيه، وتتضمن تشوهات الحيوان المنوي الفجوات في رأسه، وعيوب في الشكل. 

< يعد عدد المني أقل من المعتاد إذا كان أقل من 15,000,000 حيوان منوي في الملليلتر من السائل المنوي.
< أظهرت بعض الدراسات أن تدخين أكثر من 20 سيجارة في اليوم يضعف من إنتاج الحيوانات المنوية والخصوبة لدى الرجال.

< يعد العلاج بالأدوية أو الهرمونات البديلة من الطرق المتبعة في حال كان ضعف الحيوانات المنوية ناجما عن زيادة أو نقصان في معدل بعض الهرمونات في الجسم، أو في طريق تعامل الجسم معها.

رقــــــــم: 5 أعراض 

يحدث العقم عند الرجال بسبب ضعف إنتاج الحيوانات المنوية، أو عملها بطريقة غير طبيعية، أو وجود انسدادات تمنع وصولها إلى البويضة. ويمكن تحديد الإصابة بضعف الحيوانات المنوية من خلال بعض الأعراض، أولها وجود مشكلات في الوظيفة الجنسية، مثل صعوبة القذف أو قذف كميات صغيرة من السائل المنوي، أو ضعف الرغبة الجنسية، أو صعوبة الحفاظ على الانتصاب.
أما ثاني وثالث عرضين للإصابة بهذا الاضطراب، فهما وجود حالة تمنع مرور الحيوانات المنوية، أو ألم أو تورم أو وجود كتل قرب منطقة الخصية. 
ويتجسد العرضان الرابع والخامس في نقص الشعر في الوجه أو في الجسم عامة، أو وجود خلل وراثي أو عدم التوازن الهرموني لدى الشخص الذي يعاني ضعف إنتاج الحيوانات المنوية.
يسرى عويفي

نــصــيـــحــة:تجنب التدخين 
لحماية الخصوبة لدى الرجال، ينصح بتجنب العوامل المعروفة التي يمكن أن تؤثر في عدد الحيوانات المنوية وجودتها، أبرزها التدخين، إذ أكدت منظمة الصحة العالمية أن المدخنين يقل لديهم عدد النطف وحركتها كما تزداد لديهم الحيوانات المنوية المشوهة مقارنة بغير المدخنين.
وقال الباحثون بالدورية الأوروبية لأمراض المسالك البولية إن الرجال الذين يتعرضون لدخان السجائر تقل لديهم بشكل كبير أعداد الحيوانات المنوية التي يقذفونها في المرة الواحدة، كما تقل حركة الحيوانات المنوية ويزداد لديهم عدد النطف المشوهة.
بالمقابل، ينصح المتخصصون المدخنين الشرهين بالتقليل ما أمكن من عدد السجائر التي يدخنونها يوميا، مع الحفاظ على وزن صحي، والتحكم في التوتر ومحاولة الاسترخاء، وممارسة الرياضة، وتناول الأطعمة الغنية بالزنك، وفيتامنات “د”، وحمض الأسبارتيك التي تعمل على رفع مستوى هرمون الذكورة.

ي . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى