fbpx
وطنية

العنصر: البارونات يسعون لإفشال قانون “الكيف”

حذر امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، من بارونات المخدرات الذين يسعون إلى الاستيلاء على أراضي المزارعين الصغار بأسعار زهيدة، قصد إبعادهم عن السياسة الجديدة للدولة، التي تريد تغيير الاستعمال السيئ للقنب الهندي، إلى الاستخدام الطبي والصيدلاني والصناعي.
وأكد العنصر أن حزبه لا يعارض مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي الذي صادقت عليه الحكومة، لأنه سيكون في صالح المزارعين الصغار، وسيغير نمط حياتهم الاقتصادية والتجارية، وينعش المنطقة، داعيا فريقي حزبه بمجلسي البرلمان إلى إدخال تعديلات لتطوير قانون تقنين “الكيف”.
من جهة أخرى، حذر المتحدث نفسه، في كلمة بالمجلس الوطني لحزبه عقد اجتماعه، أخيرا، بالرباط، من الاستغلال السياسي الضيق لملف أساتذة الأكاديميات، لأن ذلك يضر بمصلحة الوطن، ولن يطور الجهوية المتقدمة التي ينص عليها دستور المملكة، مؤكدا أن المدرسة المغربية أبعد من أن تكون ورقة تستغل في اللعبة السياسية، لأن ذلك يضر بالوطن وبمصالحه وبالتلاميذ.
ودعا الأمين العام للحركة إلى ضرورة تعميم التوظيف الجهوي بكل القطاعات الحكومية الأخرى، على غرار قطاع وزارة التربية الوطنية، منوها بدور الأساتذة، أطر الأكاديميات، في الارتقاء بالمنظومة التعليمية والإسهام في تنزيل القانون الإطار لتطوير المنظومة التعليمية بالمغرب الذي دخل نادي الدول الصاعدة، منتقدا استمرار الدعاية المغرضة بأن أساتذة “التعاقد” مهددون بالطرد من وظائفهم.
وعبر لعنصر عن دعمه لهذا التوجه الحكومي، خيارا إستراتيجيا للدولة، مبرزا أن نظام التعاقد قد انتهى، وولى ولم يعد له وجود منذ أكثر من سنة تماشيا مع نظام الجهوية المتقدمة، التي يسعى المغرب إلى ترسيخها وتثبيت أركانها.
وبخصوص التحضير للانتخابات المقبلة، أكد العنصر أن حزبه ظل متشبثا بتطبيق النظام الأحادي الفردي عوض النظام النسبي اللائحي المعقد، الذي أثار ضجة أثناء تعديله لأنه يخدم مصالح البعض ضد الآخر بحسابات المقاعد، فيما الأحادي الفردي يساعد على إعمال الرقابة من قبل الناخبين على المرشحين الذين صوتوا عليهم مباشرة. ودعا الحركيين إلى تكثيف الجهود لإنجاح المحطة الانتخابية المقبلة، قائلا “يجب أن نكون حذرين حتى تتبوأ الحركة الشعبية الرتبة التي تستحقها ضمن الأحزاب المتصدرة للصفوف الأولى”.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى