fbpx
حوادث

الحبس لصاحب وكالة عقارية

نصب على الراغبين في الكراء بالرهن واستولى على الملايين

أنهت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بتزنيت، الثلاثاء الماضي، حالة الترقب التي كان عليها عدد من ضحايا صاحب وكالة عقارية، متهم بالاستيلاء على أزيد من 100 مليون سنتيم، عن طريق النصب والاحتيال على 27 أسرة بالمدينة ذاتها.
وأدانت هيأة الحكم المتهم بأربع سنوات حبسا نافذا وغرامة قدرها 5000 درهم، وبإرجاعه مبلغ الديون بقيمة 265000 درهم وأدائه ما يقارب 60000 درهم لفائدة الضحايا الذين تم قبول طلباتهم المدنية.
ملف النصب على الأسر الراغبة في السكن اندلع في 2017، بعدما تقاطرت على المنطقة الأمنية بتزنيت، شكايات ضحايا، يؤكدون من خلالها تعرضهم للنصب في مبالغ مالية تتراوح ما بين 50 ألف درهم و100 ألف، بعد الإيقاع بهم في عمليات رهن منازل تعود ملكيتها لمواطنين آخرين.
واستغل المتهم حاجة بعض المواطنين للسكن عن طريق الرهن وشرع في تنفيذ خطته، إذ كان يعمد إلى اكتراء شقق ومنازل سكنية، ويشرع في البحث عن الزبناء المفترضين، بعد أن يعرض عليهم تلك الشقق بسومة كرائية منخفضة، وبرهن يتراوح ما بين خمسة ملايين وعشرة، حسب نوعية المنزل، مدعيا أنها في ملكيته، قبل أن يفاجؤوا بطلبات الإفراغ من قبل الملاك الحقيقيين، ليجدوا أنفسهم في ورطة، بعدما ضاع مبلغ الرهن.
وإثر انفضاح أمره توارى المتهم عن الأنظار بعد تحصيله مبالغ مالية تفوق 100 مليون سنتيم، ليتم تعميم 15 برقية بحث على الصعيد الوطني لدى مختلف الأجهزة الأمنية، قبل أن يسقط منتصف دجنبر الماضي في قبضة عناصر الشرطة القضائية بطنجة، التي سلمته لمصالح أمن تزنيت صاحبة الاختصاص الترابي.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى