fbpx
أخبار 24/24

الناصري يبرز عراقة التسامح الديني والروحي للمغرب

قال سفير المغرب في مالي حسن الناصري، أمس الجمعة في باماكو، إن المملكة تتميز بتقاليدها العريقة في مجال التسامح الديني والروحي، كما يعكس ذلك انسجام التعايش بين المساجد والكنائس والمعابد اليهودية في جميع أنحاء التراب الوطني.

وأكد الناصري ، الذي كان يتحدث بصفته عميدا للسلك الدبلوماسي المعتمد في باماكو ، خلال حفل اختتام ” المنتدى الآخر “الذي نظم في العاصمة المالية تحت عنوان” الدولة والمواطنة والأديان والعلمانية: الواقع والتحديات والآفاق في مالي ” أن المغرب القوي بهذه الثقافة العريقة ، يواصل العمل للنهوض بالحوار بين الأديان والثقافات ومحاربة جميع أشكال التطرف .

وبعد أن ذكر بإصدار إعلان مراكش بشأن حقوق الأقليات الدينية في العالم الإسلامي ، في يناير 2016، شدد الدبلوماسي على أن الإسلام يعتبر دين الدولة في المغرب منذ القرن الثامن ، وأن الملك رئيس الدولة وأمير المؤمنين “الضامن لحرية ممارسة الشعائر الدينية “.

واضاف “ان المكانة المركزية للملك على الصعيدين السياسي والديني تعد خاصية تتميز بها المملكة الشريفة على مستوى العالم الإسلامي”.

(و م ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى