fbpx
أســــــرة

أسبـاب الأرق في فترة الحمل

يتغير نمط النوم عند الحامل خلال فترات الحمل الثلاث، فكل ثلاثة أشهر تعني ثلثا من فترة الحمل.
ويقول الأطباء إن الفترة الأولى أي الثلث الأول من الحمل، تكون هناك زيادة في فترات النوم بسبب تغيرات الهرمونات التي تكون من علامات الحمل.
ومن أبرز أسباب الأرق أثناء الحمل، حسب الأطباء، التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل، إذ تؤدي لتقلبات في نمط النوم، وقد تنام في النهار وتستيقظ في الليل، إلى جانب القلق والتوتر النفسي والإجهاد العقلي والتفكير في مرحلة الوضع.
ومن بين أسباب الأرق كثرة التبول، إذ يصيب الحامل في الشهور الأولى بسبب التغيرات الهرمونية، ويزداد مع الشهر الأخير بفعل ضغط الجنين على المثانة، فتصاب بالقلق ولا تستطيع النوم.
ويؤكد الأطباء أن من أسباب الأرق عند الحامل قرحة المعدة، وارتجاع المريء خاصة بعد تناول الطعام والكثير من الصلصات، والأطعمة الجاهزة، واللحوم المصنعة ما يؤدي لقلقها وعدم خلودها لنوم هادئ ومريح، إلى جانب آلام الظهر، التي تصيب الحامل بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على الحوض والعمود الفقري.
وإلى جانب الأسباب سالف ذكرها، فإن الشعور بالأرق يكون نتيجة كبر حجم البطن مع تقدم شهور الحامل، وعدم شعورها بالراحة بأي وضعية للنوم.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى