fbpx
الصباح الفني

احتفاء إسباني بشفشاون

يتواصل في “مؤسسة البيت العربي” في قرطبة الإسبانية خلال الفترة ما بين 12 فبراير إلى 14 ماي معرض للصور الفوتوغرافية خصص للاحتفاء بشفشاون في إطار بينالي التصوير الفوتوغرافي السابع عشر.
ويسعى هذا المعرض الفوتوغرافي الذي أطلق عليه اسم “اللؤلؤة الزرقاء” في إحالة على اللون الأزرق النيلي، الذي تشتهر به هذه المدينة المغربية العريقة، والذي ينظمه الفنان مانويل لاما، إلى أن يكون استعادة واسترجاعا عبر الصورة بأثر رجعي للعديد من تفاصيل وذكريات الرحلات، التي قام بها هذا الفنان والمصور الإسباني إلى المدينة.
وتأسر العشرات من الصور التي يتضمنها هذا المعرض والموزعة على مختلف جنبات فضاء “البيت العربي” بهندسته المعمارية المتميزة ونافوراته الحجرية التي تنفث الماء، زوار المعرض، الذين يفتتنون بامتزاج الأضواء والألوان والماء، التي يزخر بها هذا الفضاء .
وأراد الفنان مانويل لاما من خلال هذا المعرض الذي ليس هو الأول الذي ينظمه حول المغرب، أن يعبر من خلال الصور المعروضة لشفشاون عن عشقه وحبه للمغرب، الذي يعتز به بشكل خاص.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى