fbpx
أســــــرة

تبذير الزوجة … أزمات مالية وخلافات

المختصون في العلاقات الزوجية يقدمون نصائح للزوج للتعامل معها

يعاني بعض الأزواج مشكل تبذير الزوجة، ما تكون له انعكاسات على علاقة الشريكين، خاصة أن الأمر قد يؤدي في بعض الأحيان إلى نشوب خلافات بينهما لهذا السبب، ويعكر صفو العلاقة.
ويؤكد المختصون في العلاقات الزوجية أن الزوج ينبغي أن يتبع عدة نصائح ويتحلى بالحكمة والأسلوب الراقي من أجل التعامل معها للحد من تبذيرها وإسرافها، خاصة حين يتعلق الأمر باقتناء أمور لا تكون الحاجة ماسة إليها. وينصح المختصون الزوج بمساعدة وتدريب شريكة حياته على تحمل المسؤولية دون اللجوء إلى أساليب من شأنها أن تزيد حدة الخلافات بين الطرفين.
ويحتاج التعامل مع الزوجة المبذرة إلى الحوار الإيجابي والتفكير العقلاني معها، إذ ينصح شريك حياتها بأن يناقش معها الموضوع بهدوء، ويؤكد لها أن الإسراف سيقودها إلى مأزق كبير، وأنها لن تستطيع بعد ذلك تلبية احتياجاتها، حتى ولو كانت بسيطة.
وينصح المختصون في العلاقات الزوجية الزوج بأن يكرر الكلام عدة مرات على شريكة حياته مع الحفاظ على هدوئه، كما ينبغي عليه أن يكون حاسما ومتأكدا أنها استوعبت جيدا وجهة نظره. ولا ينبغي اتهام الزوجة بالتبذير والإسراف، حسب المختصين في العلاقات الزوجية، بل ينبغي الحديث إليها بلغة الأرقام وإخبارها أنها بالغت كثيرا في الإنفاق على مشترياتها الخاصة، وأن ذلك يفوق ميزانيتها المقدرة بمبلغ معين مثلا.
ومن بين النصائح التي يقدمها المختصون في العلاقات الزوجية عدم جرح الزوج لشريكة حياته بكلمات معينة أثناء حديثه عن تبذيرها، بل تقديم نصائح لها، إلى جانب أن الموضوع ينبغي أن يناقش بعيدا عن أعين الأطفال أو أفراد من العائلة أو غيرهم.
ومن جهة أخرى، ينصح ألا يكون الزوج بخيلا في محاولة لضبط زوجته المبذرة، بل إخبارها بكثير من الاطمئنان أن الأمر لا يتعلق بذلك، وإنما لأنه مرتبط بعدم قدرته على مجاراة إسرافها، الذي من شأنه أن يتسبب لهما في أزمات مادية.
وإلى جانب النصائح سالف ذكرها، فإن الزوج ينبغي أن يتفادى ترك مبالغ مالية كثيرة في متناول شريكة حياته، حتى يساعدها في الشعور بقيمة المال.
أ . ك
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى