fbpx
أخبار 24/24

ورم دماغي يهدد حياة مارادونا

أفاد مصدر طبي اليوم الثلاثاء بأن الأسطورة الارجنتيني دييغو أرموندو مارادونا سيخضع في الساعات المقبلة لعملية جراحية في الدماغ بسبب ورم دموي.

وقال الطبيب الخاص لمارادونا ليوبولدو لوكي في مؤتمر صحفي عقده في العيادة الخاصة، حيث نقل النجم الارجنتيني الاثنين من أجل إجراء فحوصات في لا بلاتا، جنوب العاصمة بوينوس أيرس “سأقوم بإجراء العملية له، انها مجرد عملية روتينية” بعد ان اظهرت صور الاشعة وجود ورم دموي في دماغ مارادونا.

وكان لوكي قد طمأن بعد ظهر اليوم الثلاثاء أنصار النجم الارجنتيني بأن الأخير شعر بتحسن في حالته الصحية ويرغب بمغادرة المستشفى بعد يوم من ادخاله بسبب معاناته من فقر دم وتجفاف.

وقال ليوبولدو لوكي للصحافيين الذين احتشدوا خارج العيادة الخاصة في لا بلاتا، جنوب العاصمة بوينوس أيرس “أنه أفضل بكثير من الأمس، هو يريد المغادرة، اتمنى لو انه يبقى يوم اخر”.

وأضاف “إنه يعاني من فقر الدم، وهو مصاب بالتجفاف قليلا، وعلينا تصحيح ذلك والتأكد من أن صحته تتحسن”، مشيرا إلى أن البطل العالم عام 1986 “حظي بليلة جيدة” وأنه “في مزاج جيد”.

وتابع الطبيب “في مواجهة هذا النوع من الحالات، يستغرق الأمر حوالي ثلاثة أيام من العلاج في المستشفى. دعونا نأمل ببقائه حتى الغد (الأربعاء). هذا هو هدفي، لكن لديه الحرية المطلقة ويمكنه أن يخرج” إذا أراد ذلك.

وكان أسطورة كرة القدم الذي احتفل قبل أيام بعيد ميلاده الـ60 نقل الاثنين الى المستشفى لإجراء فحوصات طبية بحسب لوكي الذي استبعد وجود أي علاقة بين وضعه الصحي الحالي وفيروس كورونا المستجد الذي يجتاح الأرجنتين، واضعا جزءا كبيرا منها في الحجر.

ويأتي إدخال المدرب الحالي لخمنازيا اسغريما بعد أسبوع على وضعه في الحجر الصحي على سبيل الوقاية بعد ان ظهرت على أحد مخالطيه عوارض فيروس كورونا كما كشفت الصحف المحلية الثلاثاء الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى