fbpx
وطنية

96 % مستاؤون من التعليم عن بعد

استطلاع «سونيرجيا» أكد أن الصعوبات البيداغوجية تأتي على رأس السلبيات

أكد 96 في المائة من المستجوبين ضمن استطلاع رأي حول التعليم عن بعد، أنهم وجدوا العديد من السلبيات في هذا النظام الجديد الذي فرضته أزمة “كورونا” والخوف من انتشار الفيروس عبر المدارس، مما اضطر السلطات إلى إغلاقها.
وأوضح أكثر من ثلث المستجوبين (34 في المائة) ضمن الاستطلاع نفسه، الذي أنجزه مكتب الدراسات الشهير “سونيرجيا”، ونشرته يومية “ليكونوميست” في عددها ليوم أول أمس (الأربعاء)، أن الصعوبات البيداغوجية تأتي على رأس سلبيات التعليم عن بعد، وهي الصعوبات نفسها التي أشار إليها 50 في المائة من الشباب البالغة أعمارهم بين 18 سنة و24.
وتحدث 23 في المائة من المستجوبين عن المشاكل التقنية التي تأتي في الرتبة الثانية ضمن لائحة السلبيات، خاصة بالنسبة إلى أولياء أمور التلاميذ في مرحلة التعليم الابتدائي، بما في ذلك الاتصال بالأنترنت، إذ عانى بسبب هذه المشاكل 32 في المائة من الآباء وأولياء الأمور البالغة أعمارهم بين 55 سنة و64، الذين ليست لهم دراية كبيرة بالتكنولوجيا.
ومن بين سلبيات التعليم عن بعد، التي أشار إليها المستجوبون، ارتفاع أسعار التجهيزات التكنولوجية الضرورية مثل الطابعة والحاسوب وصبيب الأنترنت، خاصة بالنسبة إلى الأسر التي لديها مدخول شهري أقل من 6000 درهم.
وحسب الاستطلاع نفسه، الذي تم إنجازه عبر الأنترت في غشت الماضي، وشمل عينة من المستجوبين بلغ عددها 1236 مستعملا لمنصات التواصل الاجتماعي يقيمون بالمغرب، فإن 57 في المائة من المشاركين جربوا التعليم عن بعد خلال السنة الجارية، نصفهم باعتبارهم آباء وأولياء أمور، و30 في المائة منهم طلبة وتلاميذ، إضافة إلى 17 في المائة من المدرسين و4 في المائة إداريين.
واستعمل نظام التعليم عن بعد 83 في المائة من الشباب من 18 سنة إلى 24، مقابل 74 في المائة من الأشخاص البالغة أعمارهم بين 45 و54 سنة. وتتفوق النساء على الذكور بنسبة تتجاوز 61 في المائة، مقابل 56 في المائة.
وشمل الاستطلاع ثلاثة أرباع من المستجوبين الذكور، و32 في المائة من جهة البيضاء سطات، 32 في المائة مدخولهم أقل أو يساوي 4000 درهم شهريا و11 في المائة يتوفرون على دخل يتراوح بين 4000 درهم و6000، و26 في المائة لديهم دخل بين 6000 درهم و12 ألفا، و31 في المائة مدخولهم يتجاوز 12 ألف درهم في الشهر.
وحسب “سونيرجيا”، فإن هذا الاستطلاع ليس ممثلا لمجموع السكان المغاربة، كما أن المستجوبين في إطاره، متصلون عبر الأنترنت وحضريون ويتوفرون على نسبة تمدرس عالية ومدخول يتجاوز متوسط الدخل في المغرب.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى