fbpx
حوار

اختلالات في نظام المساعدة الطبية “رميد”

علي لطفي رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة قال إن حصيلة التعميم ضعيفة جدا

أكد علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، أن المعايير والمؤشرات التي بنيت عليها ماهية وفلسفة وطريقة تحديد الفئة التي ستستفيد من نظام المساعدة الطبية، أصبحت متجاوزة، إذ تعود إلى سنة 2004.  وأوضح لطفي في حوار أجرته معه «الصباح» أن الشبكة تقف أمام تناقض صارخ بين ما يتم التصريح به، ومدى ترجمته إلى أفعال، وما يجري على أرض الواقع، سيما في ما يتعلق بموضوع المجانية الكاملة في ولوج العلاج والدواء والتشخيص، مشيرا إلى أن نسبة المجانية اليوم لا تتعدى 30 في المائة من نفقات العلاج. وفي ما يلي نص الحوار:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى