fbpx
الصباح الفني

“مواقـع ووقائـع” جديـد الأولـى

كورونا أوقف تصوير السلسلة الوثائقية

لم يتم بعد تحديد موعد جديد لاستكمال تصوير السلسلة الوثائقية “مواقع ووقائع” من إنتاج قناة “الأولى”، وذلك بعد توقف إنجازها بسبب تفشي جائحة كورونا.
وتسلط “مواقع ووقائع” الضوء على تاريخ المغرب، إذ تدعو إلى سفر عبر فترات زمنية بعيدة لرصد مجموعة من الأحداث والوقائع التاريخية، من خلال مجموعة من الفضاءات التاريخية التي مازالت شاهدة على حقب مختلفة من تاريخ المغرب منذ عقود إلى غاية عهد الاستقلال.
وتولت الشركة المنتجة للسلسلة الوثائقية تصوير خمس حلقات من العمل، والتي يجري توضيبها حاليا، لكن مازال يتعين عليها إنجاز حلقات أخرى، الأمر الذي يتطلب وقتا طويلا، سيما أن كل حلقة تتطلب إعدادا مسبقا وتضمينها شهادات لمختصين في مجالات متعددة، من بينهم باحثون في مجال التاريخ وعلوم الآثار.
وتتولى الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون إنتاج مجموعة من البرامج الوثائقية بهدف التعريف بمواقع أثرية والترويج لعدة معالم تاريخية تزخر بها عدة مدن.
ويأتي إنجاز البرامج الوثائقية الجديدة في إطار اتفاقية شراكة، بين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون ووزارة الثقافة والشباب والرياضة، وذلك وعيا بأهمية التراث الثقافي في إبراز مختلف أبعاد الهوية الحضارية للمغرب والمساهمة في التنمية الشاملة واستحضار للدور، الذي تلعبه وسائل الإعلام في إبراز الأدوار الحيوية لهذا التراث.
وحددت مدة الاتفاقية في ثلاث سنوات وترمي إلى التعريف بغنى وتنوع الموروث الثقافي الوطني وضرورة حمايته والتحسيس بأهميته، من خلال إنجاز برامج تسلط الضوء على عدة مآثر تاريخية في عدد من المدن مثل الموقع الأثري “وليلي”. وترتكز مقتضيات الاتفاقية بين المؤسستين على إنجاز برامج وثائقية تهتم بمواقع أثرية، إذ التزمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بإنجاز أفلام وثائقية وربورتاجات وبرامج تلفزيونية وحوارية حول معالم تاريخية.
ومن جهة أخرى، تعهدت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون في الاتفاقية ذاتها بإنجاز تحريك ثلاثي الأبعاد “3 دي” لهذه المعالم، على مستوى جميع مراكز التعريف بالتراث التابعة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق