fbpx
الصباح الفني

11 مليونا لمريض بالسرطان

استطاع عمر بن شقرون، مقاول ورجل أعمال مغربي مقيم في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أن يجمع 11 ألف أورو (ما يعادل 11 مليون سنتيم)، في 24 ساعة فقط، لصالح شاب مغربي مصاب بسرطان الجلد، يقيم في تمارة، من أجل مساعدته على تكاليف الاستشفاء من المرض الخبيث، الذي أصابه.
وتمكن بن شقرون من تأمين هذا المبلغ، بعدما قام ببث مباشر (لايف) على موقع “إنستغرام”، طالب من خلاله متابعي حسابه على موقع تطبيق الصور الشهير، بمد يد المساعدة والتضامن مع هذا الشاب المريض، والذي دعاه إلى المشاركة في “اللايف” معه، ليستجيب له العديد من المتتبعين المغاربة، من مختلف أنحاء العالم، ويبعثوا مبالغ مالية بلغت 11 ألف أورو، في يوم واحد.
وقال بن شقرون، الذي يشتغل في مجال الخدمات الراقية، والذي ولد في المغرب وبدأ حياته المهنية في باريس بفرنسا في 2007، قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في تصريح ل”الصباح”، إنه قرر أن يخصص موقعه على “إنستغرام”، خلال شهر رمضان، من أجل القيام بأعمال الخير، والتضامن مع المرضى والمحتاجين خلال الشهر الكريم، بمشاركة متابعيه على الموقع، الذين، رغم قلتهم، إلا أن مواقفهم كانت أكبر بكثير من عددهم.
وأضاف أنه سيخصص العديد من المساعدات لمرضى السرطان الفقراء بالمغرب، والذين لا يجدون ثمن الدواء والعلاج، مشيرا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ستكون مفيدة جدا، من أجل استعمالها في فعل الخير والتضامن والتكافل.
أمينة كندي
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق