fbpx
الصباح الفني

خيي: “توحشت بناتي”

قال إن كورونا منع تصوير مشاهد من مسلسل سلمات أبو البنات 

كشف الفنان محمد خيي، أنه ينتظر بفارغ الصبر نهاية فترة الحجر الصحي وفتح المجال الجوي، من أجل السفر لرؤية ابنتيه اللتين تقيمان بكندا، إضافة إلى رغبته في استئناف العمل الفني.
وقال خيي، ل”الصباح”، إن”الحجر الصحي حرمني من رؤية ابنتي، أنا ووالدتهما اشتقنا إليهما، كما أن الأصداء الجيدة التي تركها نجاح الأعمال التي قدمتها في رمضان، ترك لدي رغبة في العودة إلى العمل بنفس جديد”.
وأفصح بطل مسلسل “سلمات أبو البنات” أن عددا من مشاهد المسلسل لم يتم تصويرها بسبب وباء كورونا، موضحا “بعد ظهور الوباء توقفنا لأكثر من ثلاثة أسابيع، ثم استأنفنا التصوير لمدة ثلاثة أيام، مع أخذ الاحتياطات اللازمة، وللأسف لم نتمكن من تصوير بعض المشاهد الخارجية سيما بالمرسى، كما أن مشاهد كان مبرمجا تصويرها داخل “كوميسارية”، اكتفينا بتصويرها داخل مكاتب عادية، وكان العمل سيزداد جمالية لو صورنا كل المشاهد في الأماكن التي تقررت سلفا، لكن للأسف لم يكن ذلك ممكنا”.
وأضاف خيي “الحجر حال أيضا دون تصوير مشاهدي في فيلم سينمائي بعنوان “سلم وسعى” للمخرج مولاي الطيب بوهنانة.
وبخصوص برنامجه اليومي خلال الحجر، أوضح خيي “أواظب على قراءة كتب ونصوص مسرحية التي لم أجد الوقت لقراءتها سابقا، كما أشاهد أفلاما جديدة، وأخرى سبق أن شاهدتها وشدتني إليها طريقة الإخراج أو السيناريو أو التشخيص، وفي بعض المرات أدخل المطبخ مع زوجتي، سيما أننا نعيش وحدنا، أساعدها وأتعلم بعض الأشياء”.
وتابع خيي “ما تغير هو برنامج الرياضة، إذ استبدلت حصص المشي بحركات رياضية مع دراجة ثابتة في الدار، تفاديا لزيادة الوزن ومشاكل نحن في غنى عنها، وكذلك لأن علاقتي قديمة مع الرياضة، إذ سبق أن حصلت على الحزام الأخضر في الكراطي شوتوكان، كما مارست أيضا كمال الأجسام، ومراعاة لعامل السن، توقفت وأصبحت أكتفي بحصص الجري، قبل أن أقتصر على المشي في الوقت الراهن، لأنني مقتنع بأن مهنتي مشخصا، تفرض علي الحفاظ على لياقتي البدنية”.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق