fbpx
أســــــرة

3 عوامل تؤثر على ضغط الدم الطبيعي

يرى الاختصاصيون أن هناك عوامل تؤثر على ضغط الدم الطبيعي، منها نوع الجنس، إذ جاء في تقارير إعلامية، أنه وفقا للمعهد الوطني للشيخوخة، فمن المرجح أن يكون لدى الذكور ضغط دم مرتفع قبل بلوغ 55 سنة ، في حين يميل ضغط الدم الطبيعي للنساء إلى الارتفاع بعد انقطاع الطمث.
كما يعتبر الأطباء أن التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة مع انقطاع الدورة الشهرية هي السبب وراء ارتفاع معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم، إذ من المعروف أن هرمون الاستروجين يلعب دورا مهما في الوقاية من أمراض الشرايين، كما أن الهرمونات الأنثوية تساعد على سهولة اتساع الشرايين وتحسين ضخ الدم مقارنة بالرجال. ومع دخول المرأة للخمسينات، وأحيانا قبل ذلك، يتراجع انتاج الأستروجين بشكل واضح، كما تزيد الخطورة في ظل وجود عوامل أخرى مثل قلة الحركة وزيادة الوزن.
وبالنسبة إلى العامل الثاني، فيتعلق الأمر بالتقدم  في السن، إذ أن ضغط الدم الطبيعي لكبار السن والراشدين فوق سن الخمسين يبدأ، بالانحراف عن معدله الطبيعي، فيميل ضغط الدم الانقباضي إلى الزيادة بشكل مطرد مع مرور العمر بسبب تصلب الشرايين والأوعية الدموية، ما يعيق مرور الدم من خلال الدورة الدموية إلى جميع أنحاء الجسم.
ومن بين العوامل أيضا، حسب ما جاء في تقارير إعلامية، العامل الوراثي، إذ أن وجود تاريخ مرضي باضطراب مستوى ضغط الدم في العائلة،  يزيد من احتمالية الإصابة بالمرض نفسه.
وقد يكون التفسير المقبول هو أن الوراثة تهئ المناخ لحدوث ذلك والتي تؤدي بدورها إلى زيادة غير سوية في عنصر الكالسيوم في الجسم وهو المسبب الرئيسي لضغط الدم، فإذا أضيف إلى ذلك عنصر الغذاء، اكتملت فصول القصة، وترتب على ذلك ظهور المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق