fbpx
الصباح السياسي

تهديد الحقوق الاجتماعية والنقابية

 

المعارضة تتحدث عن إرادة سياسية لتغييب الحوار الاجتماعي الممأسس

نبه الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين الحكومة إلى مخاطر التراجع عن  الحقوق الاجتماعية والحريات  النقابية. ونبه الفريق إلى ما يحدث في العديد من المقاولات من تسريحات للعمال والأجراء، بسبب نشاطهم النقابي. وأثار الفريق قضية المس بالحريات النقابية في القطاع الخاص في كثير من المؤسسات الإنتاجية، إذ يُسجل الرفض المطلق للعمل النقابي بطرد المكاتب النقابية وإغلاق المؤسسة وتسريح العمال، وذلك في ظل غياب مؤسسات وزارة التشغيل المكلفة بنزاعات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى