أســــــرة

كيفية التعامل مع الحقود

قال الكوتش عزيز أفكار، إن الشخص الحقود قد يكون  من أقرب المقربين، وقد يكون من أصدقاء الطفولة أو من زملاء العمل.
 وأوضح أفكار في حديثه مع “الصباح”، أن غالبا ما يشارك الحقود بعض الأشخاص ذكرياتهم، ويكون جزءا منها، وهو الأمر الذي يساعده على “تحطيم” معنويات بعضهم، والتأثير عليهم بشكل سلبي.
وكشف المتحدث ذاته أن الشخصية الحقودة، غالبا ما تتلذذ بفشل الآخرين، وتسعد بمشاهدة المقربين منهم يواجهون المشاكل، مشيرا إلى أن الحقود، تتملكه مشاعر الغيرة، والتي تعتبر مولد حقده على الآخرين، قبل أن يضيف أن الشخص يضطر، خلال تعامله، مع الشخص الحقود، إلى تبرير تصرفاته، رغم أنه غير ملزم بذلك.
وبالنسبة إلى طرق التعامل مع الشخص الحقود، شدد أفكار على ضرورة اتباع ثلاث نقط أساسية، أولاها الاعتماد على ايحاءات مباشرة “ليس بالضرورة مصارحة الحقود بصفاته، إذ يمكن تلميح له بذلك، والتوضيح له بطريقة غير مباشرة ولبقة أن حقده غير مبرر ومرفوض”.
وتابع الكوتش حديثه بالقول إن النقطة الثانية التي تخص طريقة التعامل مع الشخص الحقود، هي مساعدته، سيما إذا كان من الأشخاص المقربين، والدخول معه في حوار، الأمر الذي قد يساعده، نسبيا، على التخلص من الحقد على الآخرين.
 ومن بين النصائح التي قدمها أفكار، في حديثه مع “الصباح”، اختيار المواضيع التي سيتطرق إليها الشخص مع “الحقود”، مشيرا إلى أن بعض المواضيع والتي تهم بعض الأحلام والمشاريع، لا ينصح الحديث عنها أمامه، لتجنب إثارة مشاعر الحقد لديه.
 إ. ر
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق