أســــــرة

كيفية مجابهة الخوف

قالت الكوتش حنان أوبيضار، إن الخوف، حالة طبيعية يمكن أن ينتاب أي شخص. وأوضحت أوبيضار في حديثها مع “الصباح”، أنه في الوقت الذي كان فيه بعض الأشخاص يخافون من الموت، بسبب ظروف العيش التي كانت تفرض عليهم وتفشي بعض الأمراض، أصبح الجيل الحالي ينتابه ما يسمى “الخوف الاجتماعي “فبعض الأشخاص يخافون من ألا يكونوا في المستوى، أو يصادف مشاكل مع أشخاص آخرين”، مشيرة إلى أن الشخص في هذه الحالة تظهر  عليه بعض الأعراض، منها التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم، إلى جانب إيجاد صعوبة في التحدث أو حتى المشي.
وبالنسبة إلى كيفية التعامل مع الخوف، شددت أوبيضار على ضرورة اتباع بعض النقط، منها اعتراف الشخص بأن الخوف ينتابه في بعض الحالات، وتحديد المواقف التي يخاف منها، على أن يكون صريحا مع نفسه.
 وفي ما يخص النقطة الثانية، قالت أوبيضار، إن الأمر يتعلق بمحاولة تجربة المواقف التي تثير مخاوف الشخص “فإذا كان يخاف التحدث أمام أشخاص كثر، فلابد أن يحاول تجربة الأمر أمام مجموعة صغيرة من الأشخاص، ثم ينتقل ليتحدث أمام مجموعة أكبر، وهو الأمر الذي يساعد على طرد الخوف بالتدريج”، على حد تعبيرها.
ومن بين النصائح التي قدمتها الكوتش، وضع تحديات صغيرة للتغلب على الخوف، مشيـرة إلى أن النجاح فيها، يعتبرا عاملا مهما للتخلص من الخوف، قبل أن تتحدث عن أهمية  تواصل الشخص مع نفســـــه، وهو الأمر الذي يعـــــــد من النقط المهمة لمواجهة الخوف. 
إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق