fbpx
أســــــرة

نصائح

عناد
تعاني أغلب الأمهات مشكل العناد عند أطفالهن، والذي يتطلب التعامل معه بحكمة حتى يتمكن الطفل من الابتعاد عنه. ويتم ذلك، حسب المختصين في التربية، عن طريق عدم إجباره على طاعة الآباء، بل معاملته بنوع من اللطف، فبدل أمره باللجوء إلى النوم من الممكن استبدال الأسلوب كأن تقول له الأم: ما رأيك بأن نقرأ قصة ثم ننام؟.
وينصح بعدم وصف الطفل بكلمة “عنيد”، فهذا من شأنه أن يزيد من هذه الصفة لديه، بينما ينصح بتجاهله عندما يبكي لتلبية طلباته، فذلك يجعله يشعر بأن هذا الأسلوب غير مفيد لتحقيق ما يرغب به. ويجب على الأم أن تتحلى بالحكمة والصبر والسيطرة على أعصابها، وأن تقوم بمدح طفلها العنيد عندما يتصرف بشكل صحيح، فذلك يجعله يشعر بالأمان.
 
بكاء
إن بكاء الطفل المستمر يسبب للأم الشعور بالقلق والتوتر والغضب، الذي قد يؤثر سلبا عليه، مما يزيد من بكائه بدلا من تهدئته. وللحفاظ على الهدوء لابد من اتباع عدة نصائح منها الحفاظ على هدوئه من خلال حمله أو الغناء له أو التحدث معه، إلى جانب القيام بجولة معه حول المنزل، أو القيام بجولة قصيرة بالعربة. وينصح كذلك بتفكير الأم بعقلانية وإدراك أن الغضب لا ينفعها لتهدئة الطفل.
 
شخصية
يعد تطوير شخصية الطفل وتنميتها من الأمور الأساسية، لأنه يساعد على أن يكون الطفل ناجحا في حياته، لكنها تعتبر عملية بطيئة بعض الشيء، لهذا فالآباء عليهم أن يتحلوا بالصبر وصقل شخصيته حتى يصبح واثقا من نفسه ومن قدراته. وتأتي ثقة الطفل بنفسه من تقبل الآخرين له ولشخصيته، لهذا فالآباء عليهم أن يدركوا جيدا أن دورهم هو منحه الحب دون شروط لمساعدته على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى