fbpx
مقالات الرأي

الشارف: لا إصلاح للتعليم إلا باللغة العربية

لقد شغلنا وما زال يشغلنا التنصيص على مفهوم” التناوب اللغوي” في مشروع القانون الإطار، المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي. وراعنا وحرك وجدنا ما آلت إليه لغتنا العربية، وما أصابها مـن هزة تهددها بالانهيار، والتمزق ، أو إزاحتها عن مملكتها من خلال ما ورد في المادةأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى