fbpx
اذاعة وتلفزيون

تكريم فتو بمهرجان مراكش

ستحطى الممثلة منى فتو بتكريم خلال فعاليات الدورة 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، والتي جاء اختيارها لأنها بصمت السينما المغربية بسحرها وتلقائيتها وموهبتها طيلة 30 سنة.
ومنذ أول دور رئيسي لها في شريط «حب في الدار البيضاء» سنة1991، واصلت ظهورها المميز في السينما والتلفزيون، متقمصة أدوارا صارت راسخة في ذاكرة الجمهور المغربي، ومنتقلة بأناقة وسلاسة بين الأفلام الكوميدية الشعبية والأعمال الدرامية الملتزمة.
وقالت»منى فتو في بلاغ صحافي عن إدارة المهرجان توصلت «الصباح» بنسخة منه «بيني وبين المهرجان الدولي للفيلم بمراكش قصة حب طويلة… وأحتفظ منه بذكرى رائعة لما كنت مقدمة الحفل في دورة 2006، وهذه السنة، تغمرني مشاعر جياشة لأنني سأحظى بالتكريم في هذا المهرجان المرموق. يا له من شرف أن يتم تكريمي وسط زملائي المغاربة والأجانب. والحق أن فخري لا يعادله سوى تلهفي للقائكم هناك».
وازدادت منى فتو بالرباط وكانت دائما تشارك في الفرق المسرحية المدرسية، خلال مرحلة التعليم الابتدائي والثانوي، ثم التحقت بمحترف الفن الدرامي لمسرح محمد الخامس بالرباط، قبل أن تنضم إلى «أكترز استوديو «لجاك والتزر بباريس.
وانطلقت مسيرتها السينمائية مع «حب في الدار البيضاء، الذي وقفت فيه أمام كاميرا المخرج عبد القادر لقطع، والذي سلط فيه الضوء على الطابوهات المرتبطة بالجسد والحب، كما كان من الأعمال التي حظيت بترحيب النقاد.
ومن أشهر الأفلام التي قدمتها منى فتو «البحث عن زوج امرأتي» لمحمد عبد الرحمان التازي، الذي تقاسمت بطولته مع أمينة رشيد ونعيمة لمشرقي، وجسدت دور الزوجة الثالثة للحاج بنموسى.
ثم تألقت بعد ذلك في مجموعة من الأفلام مثل «جوهرة»، و»امرأتان على الطريق» و»جوق العميين»، كما كانت مسيرتها في التلفزيون غنية من خلال عدد من الأشرطة والمسلسلات الناجحة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى