fbpx
أســــــرة

نصائح

توجيه
إن تربية الأبناء على الإرشاد والتوجيه توطد علاقاتهم مع الآباء ، ففيها يتم التحاور بينهم وبناء جسر تفاهم والانسجام، كما تغيب الهوة بينهم، خاصة إذا تعلق الأمر بابن يعيش مرحلة المراهقة. ويؤكد المختصون في التربية أن بعض الأبناء يقولون بأن الآباء لا يفهمونهم لأنهم من جيل آخر وثقافة أخرى، ولهذا التوجيه والإرشاد والحوارات البناءة تقلل من الفجوة بين الأجيال.

اللعب
يقول المختصون إن التربية باللعب تعتبر من أنواع التربية، التي يغفلها الآباء كثيرا، فهم يلعبون مع أبنائهم حتى سن الثانية فقط وبعد ذلك يغفلون ذلك الأسلوب الجيد. ويؤكد المختصون أن الأب من خلال لعبه مع ابنه يمكن أن يقدم له معلومة مهمة قد يستوعبها بطريقة سهلة جدا.

الغضب
ينصح المختصون في التربية بعدم التعامل بغضب مع الأطفال، إذ في كثير من الأحيان يكون رد فعل الآباء صادما تجاههم حتى لو تعلق الأمر بأمور بسيطة يمكن حلها بطريقة سهلة. ويكون سبب غضب بعض الآباء نتيجة كثرة ضغوط الحياة، الأمر الذي ينبغي التخلي عنه حتى لا ينعكس التوتر على علاقة الآباء بالأبناء، الذين في حاجة إلى التعامل معهم بلطف وعناية أفضل. ومن بين السلوكات المرفوضة، حسب المختصين في التربية، التعامل باستهتار مع الأبناء أمام الأصدقاء والأهل، الأمر الذي يترك أثرا سلبيا على نفسيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق