الرميد: الحريات الفردية مضمونة

أكد مصطفى الرميد، وزير الدولة وحقوق الإنسان، المكلف بالعلاقات مع البرلمان في الجلسة الأولى بمجلس النواب، أن الحريات الفردية في المغرب مضمونة بقوة القانون.
وأشار الرميد، الذي كان يجيب عن سؤال تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب حول الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان من قضايا تتعلق بالحريات الفردية، كما هو معمول بها دوليا، إلى أن «الحريات الفردية في المغرب مضمونة بقوة القانون، لكن إن رأى أي حزب سياسي بأن هناك نقصا بشأن هذه الحريات، فليتقدم بمقترحات قانونية إلى البرلمان والمجتمع تخص هذا الموضوع«.
وقال الرميد، إن «المغرب يعيش تحولا ديمقراطيا وحقوقيا لافتا»، مشيرا إلى وجود مجموعة من النواقص، مشددا على أن المغرب يمر من مرحلة انتقال في ما يخص حقوق الإنسان والديمقراطية، تجر وراءها شوائب الماضي، داعيا لتظافر الجهود لتجاوزها. وأكد الرميد أن المغرب طور الممارسة الحقوقية عبر وضع الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، موضحا أن الحكومة وضعت مخططا تشريعا، وسيعرض نهاية السنة تقرير حول الموضوع. وتأسف الرميد على وجود تدابير في الخطة الوطنية تخص مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لم يلامسها التنفيذ، مشددا على وجود تطورات إيجابية في مجال حقوق الإنسان مع وجود سلبيات أخرى.
ك. م

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. للكبار مضمونة الحرية الفردية الكبير يقدر يختلس مليار وعندو الحرية الفردية والصغير على ادجاجة يتبق عليه تعميق البحث والبحث التفصيلي على هذه المستثمرين الكبار يدخلوا للمغرب لان فيه الحرية الفردية للكبار والصغار يغادروا عبر البحر عندهم الحرية الفردية الهيه

  2. Est-ce que le Maroc manque des hommes politique capables de gérer la vie politique du pays au lieu de mettre les mêmes têtes incompétentes depuis des années et chaque fois ils racontent n’importent quoi et le plus grave encore ils restent des années dans le pouvoir sans changer les choses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق