تقارير

الداخلة قابلة للاستثمار

أكد ينجا الخطاط، رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، أن الداخلة تتوفر اليوم على العديد من المميزات التي من شأنها تشجيع الاستثمارات في المدينة، على رأسها الإعفاء الضريبي، الذي اعتبره عاملا مهما جدا، إضافة إلى تسهيل الإجراءات الإدارية من خلال مركزها الجهوي للاستثمارات وموقعها الجغرافي القريب من العديد من الأسواق المهمة، مثل السوق الإفريقية التي تعتبر اليوم من بين الأسواق الهامة والواعدة.
وأشار الخطاط، في ندوة صحافية عقدت بالبيضاء بمناسبة انعقاد منتدى الأعمال المغربي الفرنسي بالداخلة، إلى أن الجهة تعرف تطورا كبيرا من خلال العديد من المشاريع الهيكلية التي يتم إنجازها، من بينها إنشاء الطريق السريع تزنيت الداخلة ومشروع ميناء الداخلة الأطلسي، مما يجعلها اليوم، أكثر من أي وقت مضى، وجهة قابلة للاستثمار، مضيفا أنها، رغم عامل البعد، إلا أنها تتوفر على طاقات هامة.
من جهته، اعتبر فيليب إيدرن كلين، رئيس الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، في الندوة نفسها التي انعقدت بمقر الغرفة بالبيضاء، أن حجم الاستثمارات الفرنسية في منطقة الصحراء لم يصل بعد إلى المستوى المأمول، خاصة أنها لا تزال في مرحلة البدايات، موضحا أن الرهان الأساسي هو مواكبة التطور الذي تعرفه والإسهام في البناء، ومؤكدا أن الأمل في مستقبلها كبير جدا.
وتنعقد أشغال منتدى الأعمال المغربي الفرنسي بالداخلة، بين 23 و25 أكتوبر الجاري، بمشاركة حوالي 300 فاعل اقتصادي من المغرب وفرنسا وبعض بلدان إفريقيا، ووفد هام من المسؤولين الرسميين المغاربة والفرنسيين، بهدف الترويج لجهة الداخلة واد الذهب، والتعريف بإمكانياتها وطاقاتها، في إطار مخطط التنمية الجهوية والعقد البرنامج الملكي الذي يسعى إلى تطوير مؤهلاتها الاقتصادية.
ويهدف المنتدى، الذي ينظم بقصر المؤتمرات بالداخلة تحت رعاية الملك محمد السادس، إلى تقوية فرص التعاون الاقتصادي بين المغرب وفرنسا وتشجيع الاستثمار في الجهة، وتعزيز وجودها قطبا اقتصاديا تنافسيا، خاصة أنها تملك العديد من المؤهلات التي ترشحها لذلك، وفي ظل وجود إرادة للدولة من أجل النهوض بها.
وسيتم خلال المنتدى توقيع العديد من الاتفاقيات التي تهم مجالات الصيد البحري والفلاحة والسياحة والنقل واللوجستيك والتجارة والخدمات، إلى جانب تقديم مخطط التنمية الجهوية لجهة الداخلة وادي الذهب.

نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق