fbpx
تقارير

طرد البرلماني مصطفى جلوني من حزب الاستقلال

قرر المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم اشتوكة أيت باها طرد النائب البرلماني مصطفى جلوني لثبوت إخلاله بالنظام الأساسي للحزب.
وجاء قرار إقالة البرلماني من صفوف الحزب وطنيا وجهويا وإقليميا، بسبب ما اعتبرته القيادة الإقليمية للحزب تحركات مشبوهة للنائب البرلماني الذي ثبت أنه أخل بالنظام الأساسي لحزب الاستقلال، وذلك بعد دراسة المكتب الإقليمي لعدة نقط تنظيمية مرتبطة أساسا بواقع الحزب بالإقليم، ومناقشة تفاصيل وحيثيات ووقائع سلوك النائب البرلماني، والاستماع إلى كافة الآراء والتدخلات.
وتم الاتفاق بإجماع أعضاء المكتب الإقليمي على طرد النائب البرلماني، والإعلان بأنه لم تعد تربطه صلة بحزب الاستقلال منذ 9 أكتوبر الجاري.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى