fbpx
تقارير

تعبئة نقابية استقلالية

أوشكت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، على استكمال هيكلة فروعها في الجهات والأقاليم، إذ ترأس الكاتب الوطني لجامعة الموظفين والأعوان مؤتمرين بحر الأسبوع الماضي .
وترأس أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني لجامعة الموظفين والأعوان الخميس الماضي بدار الشباب “بوجبينة” الجمع العام الأول لتأسيس الفرع النقابي للجامعة الوطنية بإقليم الحاجب، تحت “شعار من أجل عمل نقابي هادف”، بحضور بعض أعضاء المكتب التنفيذي.
واستهل الكاتب الوطني للجامعة الجمع بكلمة شكر وتقدير لموظفي وموظفات قطاع الشباب والرياضة بالإقليم على حضورهم وثقتهم التي وضعوها في الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة كما قدم في معرض مداخلته تعريفا موجزا بالجامعة وأهدافها وإستراتيجية عملها.
وأعطيت بعد ذلك الكلمة للحاضرين الذين أدلوا بمداخلاتهم قبل البدء في عملية انتخاب أعضاء المكتب الإقليمي، الذي جاءت تشكيلته على الشكل التالي: نور الدين دريدر، كاتبا إقليميا، الحسين حميدوش، نائب الكاتب، والحسين حكة، أمين المال وحليمة باقنو، نائبة أمين المال وعبد الكبير ديكر، مقررا.
وبعد ذلك بـ 48 ساعة ترأس بلفاطمي أشغال المؤتمر الإقليمي لميدلت، بحضور مصطفى عطا، مفتش حزب الاستقلال ومريم بنعيسى عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال عن إقليم ميدلت وأعضاء من المكتب التنفيذي للجامعة.
وعرف هذا الجمع العام التأسيسي حضور موظفي وموظفات قطاع الشباب والرياضة بإقليم ميدلت، والذي اعتبر عربون ثقة في الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، وانتهى الجمع العام التأسيسي بانتخاب أعضاء المكتب الإقليمي، إذ أسفر التصويت عن انتخاب أمينة حميدي كاتبة اقليمية للفرع النقابي للجامعة الوطنية بالإقليم.

ي. ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق