fbpx
الرياضة

الجرباوي: أحترم عقدي

حارس الزمامرة قال إن الفوز على «الماص» مهد طريق الصعود

أكد مهدي الجرباوي، حارس مرمى نهضة الزمامرة، أن المنافسة في بطولة القسم الثاني كانت شرسة جدا بوجود فرق كبيرة مثل المغرب الفاسي ورجاء بني ملال والنادي القنيطري. وقال الجرباوي في حوار مع «الصباح»، إن الصعود تحقق بفضل مجهودات جميع مكونات الفريق من مكتب مديري ومكتب مسير للفرع، ولاعبين وأطقم تقنية وطبية وإدارية وجمهور، وأشار إلى أن اللاعبين سعداء جدا بتحقيق هذا الإنجاز التاريخي. وأوضح الجرباوي أنه سيواصل الدفاع عن ألوان الفريق في الموسم المقبل، بحكم أن عقده ما زال ساري المفعول. وفي ما يلي نص الحوار:

بماذا تعلق على صعودكم إلى القسم الأول؟
سعيد جدا رفقة اللاعبين بهذا الإنجاز، أي لاعب يحلم أن يحقق في مساره إنجازات غير مسبوقة، لقد تعبنا كثيرا من أجل بلوغ هذا الهدف، ومنذ أن تصدرنا الترتيب في بطولة القسم الثاني، عاهدنا أنفسنا على ألا نتنازل عن المركز الأول، مهما يقع.

كيف ترى المنافسة في القسم الثاني؟
شرسة جدا، وفي هذا الموسم على الخصوص كان التنافس قويا، رغم أننا ابتعدنا عن المنافسين بفارق مريح من النقاط، لكن عاد الفارق ليتقلص، وعشنا تحت ضغط رهيب في بعض المباريات. هناك في القسم الثاني فرق لا تستحق أن تلعب فيه ومكانتها في القسم الأول، مثل المغرب الفاسي والنادي القنيطري ورجاء بني ملال، يحز في النفس أن ترى فريقا عريقا من قيمة المغرب الفاسي يصارع سنويا للعودة إلى قسم الأضواء، ويفشل في ذلك.

في أي وقت أحسستم بأن حلم الصعود اقترب؟
مع نهاية مرحلة الذهاب خصوصا، عندما كان الفارق مريحا، لكن في فترات أخرى من البطولة تسرب إلينا الشك، ومع ذلك كنا أكثر عزما وإصرارا على مواصلة المشوار دون خطأ. بعد الفوز على المغرب الفاسي في الدورة 26، تعبدت أمامنا الطريق، لأن المنافس لم يكن سهل المنال، وكان من أشد المنافسين على تحقيق الصعود.

لمن يعود الفضل في تحقيق هذا الإنجاز؟
قام المدرب السابق رضا حكم بعمل كبير، ويجب التنويه أيضا بالعمل الذي قدمه عبد الرزاق بلعربي وعبد الإله صابر وهشام اللويسي والمعطاوي التيجاني ومحمد برجي ومدرب الحراس نور الدين الصويب. كنا نجد دائما الدعم والمساندة من طرف عبد السلام بلقشور، رئيس المكتب المديري، الذي قدم كل الدعم، وأيضا رئيس الفرع عبد الرزاق إيغافي، وأعضاء المكتب المسير، ولا ننسى دعم الجمهور الذي آزرنا بقوة في فترات حرجة.

هل ستواصل الدفاع عن ألوان الفريق؟
عقدي ما زال مستمرا مع الفريق، وأنا مرتاح هنا، وسعيد بعد تحقيق الهدف الذي قدمت من أجله قبل انطلاق الموسم. سعيد أيضا لأني جزء من هذا الفريق الذي يضم لاعبين صغارا في السن وكبارا في العطاء. أشكر المشجعين كثيرا على الدعم والمؤازرة، لقد كانوا أفضل سند طيلة فترات الموسم. عشنا وسطهم مثل أفراد العائلة، ولم نشعر لحطة أننا غرباء. دائما نحظى بالحب والاحترام والتقدير.
أجرى الحوار: حسن الرفيق (الزمامرة)

في سطور
الاسم الكامل: المهدي الجرباوي
المركز: حارس مرمى
تلقى تكوينه بالجيش الملكي
لعب للمنتخبات الوطنية
لعب للفريق الأول للجيش الملكي ورجاء بني ملال ونهضة الزمامرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق