fbpx
تقارير

احتفاء بـ”عيون عائشة”

كتاب “هذا المغرب الذي نحب” يدعم قضية الأطفال المتخلى عنهم في الجنوب

احتفى عدد من الشخصيات الإعلامية والرياضية والسياسية المعروفة في المغرب، بفندق “كنزي تاور” بالبيضاء، بجمعية “عيون عائشة”، من خلال إهدائها مبيعات كتاب “هذا المغرب الذي نحب”، للكاتبة الصحافية أحلام جبار.
الكتاب، الصادر بالفرنسية عن دار نشر “بروميير لين”، والمنجز بتعاون مع وكالة المغرب العربي للأنباء، يستعرض العديد من الشهادات لأشخاص ساهموا، كل من مجال اختصاصه، في صنع المغرب عبر مختلف مراحل تاريخه، يتحدثون فيها عن رؤاهم وذكرياتهم وأفكارهم، واختاروا اليوم، أن يتعبؤوا من أجل قضية نبيلة هي تعليم الأطفال المتخلى عنهم جنوب المغرب، الذين تتكفل بهم الجمعية المذكورة، حسب ما أكدت الكاتبة في كلمة لها بالمناسبة، مضيفة أن “كل واحد من هذه الشخصيات التي تتحدث في الكتاب، يحكي عن مشاعره وما يحرك أشجانه، وما يجعله فخورا بهذا المغرب المتعدد”.
وقالت جبار “هذا الكتاب يساعد على اكتشاف البلاد من خلال منظور الشخصيات التي ساهمت، كل في مجالها، في بناء صرح المغرب اليوم”.  
من جهته، اعتبر خليل الهاشمي الإدريسي، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، الذي أدلى بشهادته في هذا الكتاب، في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، أن هذا العمل “يشكل أفضل آلية لتقديم المغرب في تنوعه”، مشيدا بمدى جودة شهادات الشخصيات التي عبرت عن مشاعرها الوطنية، ومؤكدا أنه دعم الكاتبة في إخراج مؤلفها إلى الوجود، دون أن يتدخل في اختيارها للشخصيات.
ويضم الكتاب، المكون من 9 أجزاء والحافل بالصور، شهادات 60 شخصية مغربية تنشط في مختلف المجالات، من بينها عبد الرحمان اليوسفي وعزيز أخنوش ومصطفى باكوري وفتحية بنيس وصلاح الدين مزوار وسلوى قرقري بلقزيز وخالدة عزبان وعباس عزوزي وعبد الرفيع زويتن ونادية صلاح ومحمد السلهامي ونادية لاركيط ويونس بومهدي ومونيك الغريشي ونور الدين عيوش ومصطفى ملوك وعائشة الشنا ونجاة امجيد وسمية نعمان كسوس ومهدي قطبي ونايلة التازي وفؤاد بلامين والطاهر بن جلون ونور الدين لخماري وفضيلة الكادي وألبير واكنين ونوال المتوكل ومنصف بلخياط ونزهة بيدوان وجواد الزيات وناصر بن عبد الجليل…
وخلال الحفل، تم منح جوائز الالتزام التضامني لفتحية بنيس، المديرة التنفيذية لشركة “مروكلير”، وعبد اللطيف القباج، رئيس مجموعة “كنزي” وسعيد مولين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، وعبد الحميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية .
كما تم بالمناسبة تنظيم مزاد علني لبيع لوحات تشكيلية من توقيع الأطفال وجمعية “عيون عايشة ” لجمع التبرعات التي من شأنها المساعدة على مواصلة الأنشطة والمبادرات الخاصة بالأطفال.
وتدعم الجمعية الأطفال المتخلى عنهم جنوب المغرب، إذ تشرف رفقة الأطفال المعنيين على إنجاز عدد من اللوحات، يتم عرضها للبيع من أجل تمويل جميع مبادرات الجمعية ونشاط الحضانة، التي تتكفل بإدارتها.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى