fbpx
تقارير

الانتخابات ستصلح مؤسسات اليهود

اعتبر مجلس الجماعات اليهودية بالمغرب، أن القرار الملكي بإعادة تنظيم انتخابات ممثلي اليهود المغاربة، سيمكن من إصلاح المؤسسات اليهودية المغربية ووضع تصور لمستقبلها بشكل واضح.
وأكد المجلس، الذي يرأسه سيرج بيرديغو، في بلاغ له، أنه واثق من أن السلطات المغربية، التي من المقرر أن تشرف على هذه الانتخابات، ستجد أنجع الطرق الكفيلة بمنح أفراد الجماعات اليهودية فرصة التعبير عن إرادتها، مثمّنا في الوقت نفسه “قرار أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس”، ومعربا عن أمله في “تنظيم انتخابات تتسم بالمصداقية والشفافية، في ظل أجواء يسودها الانسجام والتضامن والتوافق بين أفراد الجماعة اليهودية”.
وأعطى الملك محمد السادس، أخيرا لمناسبة احتفالات اليهود بعيد “بيساح”، تعليماته لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، من أجل العودة إلى تنظيم انتخابات ممثلي اليهود المغاربة، بعد أن توقفت قبل 50 سنة، (لم تجر منذ 1969)، مشددا على ضرورة العمل على احترام تنظيم هذه الانتخابات بشكل دوري، وفقا لأحكام ظهير 7 ماي 1945، المتعلق بإعادة تنظيم لجان الجماعات اليهودية”، حسب ما جاء في بلاغ من وزارة الداخلية عممته على وسائل الإعلام.
ويأتي هذا القرار الملكي، على بعد أيام فقط من تعيين الحاخام ربي يوشياهو بينتو، ذي الأصول المغربية، القاضي العبري الأكبر، في حفل احتضنه كنيس “بيث إيل” بالبيضاء، وحضره عدد كبير من المسؤولين المغاربة، على رأسهم سعيد احميدوش، والي جهة البيضاء سطات، وأفراد من الأقلية اليهودية المقيمة بالمغرب، من بينهم سيرج بيرديغو، أمين عام مجلس الطوائف اليهودية بالمغرب. وهو المنصب الذي يسمح للحاخام المقيم في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، بالسهر على احترام نظام “الكاشروت” بالمغرب (الأكل الحلال) وفض النزاعات بين اليهود المغاربة والمساهمة في ترسيخ أسس الثقافة والديانة اليهودية، خاصة أنه يعتبر واحدا من أشهر وأكبر الحاخامات عالميا، والمرشد الروحي للعديد من الشخصيات المعروفة الذي يتوفر على آلاف الأتباع من رجال الأعمال والفنانين والسياسيين الأمريكيين والإسرائيليين.
من جهة أخرى، ينص ظهير 7 ماي 1945 الذي أحال عليه بلاغ وزارة الداخلية المذكور، ووقعه محمد المقري، وأذن بنشره في الجريدة الرسمية المقيم العام الفرنسي كابريال بيو، على أنه “تؤلف لجن الجماعات الإسرائيلية المغربية من رئيس المحكمة الإسرائيلية أو من الحكم المفوض المحلي من أعيان إسرائيليين مغاربة الأصل (برعايا مغاربة ممن يجري عليهم القانون العام أو محميون أو متجنسون) يقع تعيينهم بعد انتخاب سري يقع تنظيمه تحت مراقبة الولاة الإداريين المحليين.
ورغم عدم تحديد موعد لهذه الانتخابات، إلا أن العديد من الشخصيات اليهودية المغربية المعروفة، أعلنت الرغبة في ترشحها، على رأسهم سيمون سكيرا، رئيس فدرالية اليهود المغاربة بفرنسا.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى