حوادث

عشر سنوات لطبيب سطا على عقارات

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأسفي، الخميس الماضي، حكمها في ملف قضية الاستيلاء على عقارات الأجانب بالصويرة التي كان يتابع فيها أربعة أشخاص وهم طبيب وموثق ومحام ونائبة المحافظ السابق للمدينة، بتهم “المساهمة في تزوير وثائق رسمية واستعمالها” و”استعمال وثائق مزورة”.
وعلمت “الصباح” أن المحكمة أدانت الطبيب بعشر سنوات سجنا نافذا، فيما كانت البراءة من نصيب المتهمين الآخرين، في الوقت الذي استأنفت فيه النيابة العامة، في اليوم الموالي، قرار تمتيع الطبيب بالسراح.
وذكرت المصادر أن ما ساهم في التسريع بالنطق في هذه القضية التي ظلت تتأرجح بين ردهات القضاء لأزيد من تسع سنوات وتوالت فيها جلسات المحاكمة إلى أن بلغت 25 جلسة، هو ظهور وثيقة، قبل بضعة أشهر، مسلمة من السلطات الفرنسية فضحت التزوير الذي كان يشوب القضية عبارة عن إدراج اسم وريث فرنسي لا وجود له للاستيلاء على العقار.
وكشفت المصادر أن العقار المستولى عليه عبارة عن رياض، بالمدينة العتيقة للصويرة، إذ فوجئ ملاكه الحقيقيون لدى محاولتهم استخراج شهادة ملكية خاصة بالعقار أنه موضوع “مطلب تحفيظ” بموجب عقد شراء، قبل أن يتبين أن المقتني ليس سوى جارهم الطبيب الذي سبق أن عمل أستاذا مبرزا للتشريح بكلية الطب بإحدى الجامعات المغربية، ومسؤولا عن قسم التشريح بها وله عدة مؤلفات في هذا المجال .
وبعد أن وضع المشتكون شكايتهم لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بآسفي الذي أعطى تعليماته لمصالح الشرطة القضائية بالصويرة بمباشرة البحث في الموضوع، اتضح أن القضية تجر خلفها مجموعة من الأسماء المتورطة فيها منها، المحامي الذي باشر إجراءات الصيغة التنفيذية للبيع، والموثق الذي أكد في الوثائق أنه استقبل البائع، فضلا عن نائبة المحافظ التي باشرت إجراءات مطلب التحفيظ بناء على النسخ الشمسية للوثائق فقط.
وتابعت المصادر أن المشتري أدلى بعقد إراثة ووكالة من وريث فرنسي زعم أنه هو من باعه العقار عن طريق الموثق، وهو الأمر الذي دفع الملاك الأصليين إلى الاستفسار عنه بناء على المعطيات الشخصية الواردة بخصوص الوريث المزعوم، فراسلوا السلطات ومصالح الأمن الفرنسية حيث يوجد عنوان واسم الشخص المذكور في الوثائق المدلى بها، ليأتي الجواب بأنه لا يوجد شخص بذلك الاسم ولا أي جواز سفر يخصه.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق