أســــــرة

“إيتيكيت” الهاتف المحمول

يعتبر استعمال الهاتف المحمول من الأمور التي تتطلب بدورها اتباع مجموعة من قواعد “الإيتيكيت”، حسب ما يؤكد الخبراء في المجال، سيما أنه يعتبر جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية.

وينصح خبراء “الإيتيكيت” في البداية عند الحديث على الهاتف المحمول بالتحية والسؤال عن الأحوال الشخصية بشكل مختصر دون الغوص في كثير من التفاصيل، التي تبعد المتحدث عن موضوع المكالمة الرئيسي.

ويقول خبراء “الإيتيكيت” إنه ينبغي تجنب إجراء المكالمات الهاتفية في أوقات تعتبر غير مناسبة للآخرين، مثل وقت القيلولة أو الغداء أو في أوقات متأخرة من الليل.

وفي حال عدم الرد من قبل الشخص، الذي يتم الاتصال به ينبغي التوقف عن تكرار المحاولة، التي قد تحرجه أو تشتت انتباهه، سيما إذا كان في اجتماع أو مشغول بأمور معينة.

وإذا كان الشخص في لقاء عمل فمن قواعد “الإيتيكيت” استئذان الحاضرين لإجراء مكالمة هاتفية، كما ينبغي احترام قواعد الحديث في الأماكن العامة مثل قاعات المحاضرات، وغرف الانتظار، والمستشفيات، والسينما.

وينصح خبراء “الإيتيكيت” بضرورة اختيار نغمة رنين هادئة ومنخفضة الصوت نسبيا للهاتف المحمول تفاديا لإحداث الضجيج وإزعاج الآخرين عند الحديث في الهاتف.

أ . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق