fbpx
صورة الأولى

تواضع أميري

على عكس توقعات صحيفة التايمز البريطانية، لم يجد الأمير هاري وحرمه ميغان ماركل، صباح أمس (الأحد)، أي صعوبة في التواصل مع طفلات دار أسني، بإقليم الحوز، بل بدا الأميران، أثناء الزيارة، في منتهى الاندماج مع تلميذات المدرسة الداخلية، التي فتحت أبوابها منذ 2015، في إطار مشروع المنظمة البريطانية “التعليم للجميع”، الذي مكن من فتح خمس دور للإيواء بالمنطقة لتمكين الفتيات القرويات من أماكن للسكن لمتابعة الدراسة بعيدا عن أسرهن، والحد من الهدر المدرسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى