fbpx
تقارير

59% من الأجراء بدون عقود

أزيد من ثلث النساء المشتغلات لا يتقاضين أجرا وستة مشتغلين من عشرة أميون

لا يتوفر 59.4 % من الأجراء على عقد عمل ينظم علاقتهم مع المشغل، و7.1 % من النسبة المتبقية يشتغلون باتفاق شفوي، و8 % بعقود ذات مدة محدودة، ولا تتجاوز نسبة الذين يشتغلون بعقود ذات مدة غير محدودة 24 %. وتضمن بحث للمندوبية السامية للتخطيط حول المميزات الأساسية للسكان النشيطين المشتغلين، أن سوق الشغل يعاني ضعف الحماية للمشتغلين، إذ أن 74 % منهم لا يستفيدون من تغطية صحية مرتبطة بالعمل، وأزيد من 80 % لا يستفيدون من نظام تقاعد.

وتعتبر مهن العمال في الفلاحة والغابات والصيد الأكثر مزاولة ضمن السكان النشيطين، إذ يمثلون 21 % من السكان النشيطين المشتغلين، تلي هذه الفئة الحرفيون والعمال المؤهلون في المهن الحرة الذين يمثلون 18.7 %، ويمثل الحمالون وعمال المهن الصغرى 14.9 %.

ويمثل المستأجرون حوالي نصف السكان النشيطين المشتغلين الذين تبلغ أعمارهم 15 سنة فما فوق، فيما يمثل المستقلون 30.3 % والمساعدون العائليون 16 %. ويظل الشغل المستقل أكثر انتشارا بين الرجال الذين يمثلون 34.5 %، مقابل 16.5 % للنساء اللائي يمارسن نشاطا مستقلا. وتمثل فئة المستقلين 30.3 % من مجموع النشيطين المشتغلين الذين تبلغ أعمارهم 15 سنة فما فوق على المستوى الوطني، إذ يصل عددهم إلى 3 ملايين و 277 ألف شخص، أزيد من نصفهم تبلغ أعمارهم 45 سنة فما فوق، ويشتغل 85 % منهم في قطاعي الخدمات والفلاحة والغابات والصيد.

ويتصف سوق الشغل بضعف مستوى تأهيل المشتغلين، إذ أن 60 % منهم أميون، لا يتوفرون على أي شهادة، ما يناهز 6 ملايين و248 ألف شخص، و28.6 % لديهم شهادات ذات مستوى متوسط، في حين لا تتعدى نسبة الذين يتوفرون على شهادات عليا 13.6 %. ويمثل الذين لا يتوفرون على أي مستوى تكوين في القطاع الفلاحي 82 % من إجمالي الذين يشتغلون بالقطاع، و62.1 % من العدد الإجمالي للمشتغلين بقطاع البناء والأشغال العمومية، و46.1 % من الذين يشتغلون في القطاع الصناعي، وحوالي 40 % من العدد الإجمالي للمشتغلين بقطاع الخدمات.

وأشار البحث إلى أن 16.4 % من السكان النشيطين المشتغلين يمارسون شغلا غير مؤدى عنه، 33 % منهم بالوسط القروي، و3 % بالوسط الحضري. وترتفع النسبة في صفوف النساء، إذ أن 39.3 % من النساء المشتغلات يعملن بدون أجر، مقابل 9.5 % من الرجال.

ومن بين المعطيات التي كشف عنها البحث أن الأجانب القاطنين بالمغرب، الذين يصل عددهم إلى 45 ألف شخص، أكثر ولوجا لسوق الشغل من السكان المحليين، إذ يصل معدل النشاط بالنسبة إلى هذه الفئة إلى 51.3 %، مقابل 46.2 % لمجموع السكان، كما أن معدل التشغيل في صفوف هذه الفئة يصل إلى 43.9 %، مقابل 41.7 % بالنسبة لمجموع السكان.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى