fbpx
الصباح السياسي

نزاع الصحراء… روس يتيه وسط رمال متحركة

بعد ثلاث سنوات من وساطة كريستوفر روس اتضح أن التحفظ على تعيينه كان في محله

يرى الكثير من المتتبعين أن المغرب تأخر فعلا في سحب الثقة من الوسيط الأممي، كريستوفر روس، فقد كانت الدبلوماسية المغربية ترى أمام أعينها أن كل ما بنته من ثقة ومصداقية بفضل مقترح الحكم الذاتي، يجري هدمه بواسطة مفاوضات غير مباشرة تآكلت معها «الواقعية والجدية» التي أبانها مقترح الرباط، أمام حالة الجمود التي ظهرت عليها باقي أطراف النزاع، الجزائر وبوليساريو، وحملت الجميع على الاعتقاد بأن المقترح المغربي سيحرك الرمال الثابتة في قضية الصحراء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى