fbpx
صورة الأولى

حياد سلبي

لم تجد الداخلية في مواجهة تداعيات حرب الفواتير غير استعمال سلاح الحياد السلبي، على حد وصف الأحزاب لعمل الإدارة الترابية زمن الانتخابات، وذلك رغم تصاعد مؤشرات اختلال ميزان أسواق المدن الكبرى، ما يهدد بتمدد رقعة الاحتجاج إلى فئات تقتطع الضرائب من منابع أجورها، أو ليس لها ما تتاجر به أصلا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى