fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> كركرات
تمكنت مصالح الدرك بمعبر “الكركرات” الحدودي من الإطاحة بصاحب شركة للنقل الطرقي الدولي، في كمين نصب له بالتنسيق مع مصالح الإدارة العامة للجمارك. وأكدت مصادر مطلعة أن الموقوف كان بصدد إرشاء جمركيين من أجل تمرير كمية ضخمة من السلع المهربة في شاحنة تابعة لشركة عبر المعبر، مشددة على فتح تحقيق في الواقعة للتثبت من طبيعة وكمية السلع المعنية بالتهريب، بعدما تبين أن مسير الشركة، الموجود مقرها في البيضاء، له سوابق في التهريب الدولي.
(ب. ع)
> عصابة
فكك درك سيدي يحيى زعير، ضواحي تمارة، أول أمس (الاثنين)، عصابة لسرقة السيارات والدراجات النارية. وأوضح مصدر “الصباح” أن زعيم العصابة، الملقب بـ “مروبل”، سقط في قبضة الدرك فجرا في كمين محكم، وتبين أنه سرق ثلاث سيارات بمفاتيح مزورة، وثماني دراجات نارية، واختطف فتاتين بعين عودة ومرس الخير. وأمر الوكيل العام بالرباط بتمديد الحراسة النظرية له، قصد الاستماع إلى كل الضحايا، كما تبين تورط آخرين معه.
(ع. ل)
> اقتطاع
اتخذ مجلس النواب قرارا في حق كل من محمد صديقي، برلماني “بيجيدي”، وعبد الله الإدريسي البوزيدي، برلماني عن التقدم والاشتراكية، يقضي بالاقتطاع من تعويضهما الشهري بسبب غيابهما للمرة الرابعة عن الجلسات بدون عذر مقبول. واعتمد مكتب مجلس النواب قاعدة خصم 1300 درهم عن كل يوم تغيب بدون عذر مقبول، ما يعني أن البرلمانيين صديقي والإدريسي يواجهان قرارا بخصم مبلغ 5200 درهم من التعويض الشهري.
(أ.أ)
> القنيطرة
فشلت سلطات عمالة القنيطرة في ردع تجاوزات منعش عقاري بسبب نفوذه القوي الذي يستمده من شخصية نافذة في الرباط، حسب زعمه. وقام المنعش ذاته، أخيرا، بهدم جزء من بناية سكنية في الشارع المؤدى إلى مقر العمالة، دون رخصة. ويأمل القنيطريون أن يفتح مولاي إدريس الجوهري، الوالي مدير الشؤون العامة، تحقيقا في الموضوع لمعرفة رجال السلطة الذين يتواطؤون معه.
(ع. ك)
> إحصاء
أبدت النقابات الأكثر تمثيلية بالجماعات المحلية امتعاضها من إحصاء الداخلية للمضربين، وتفعيل الاقتطاعات من الأجور، بدل البحث عن حلول لمشاكلهم، وإخراج مؤسسات الأعمال الاجتماعية إلى حيز الوجود، وكذا نظام أساسي عادل ومنصف خاص بهذه الفئة. وكشفت مصادر نقابية أن أزيد من 15 ألف موظف بـ 1503 جماعات ترابية ينتظرون إنصافهم وتحقيق مطالبهم، والاهتمام بالرأسمال البشري، وحل مشاكلهم مع المنتخبين.
(ي. ق)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى