تقارير

دقيق فاسد يستنفر وزارة التعليم

اعترفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بتوجيه دقيق فاسد إلى مطاعم مدرسية ببعض المؤسسات التعليمية بإقليم زاكورة، وذلك بعدما ارتفعت أصوات المنددين بهذا الحادث، خاصة بالمواقع المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع الوزارة إلى الاعتراف بحجز 32 كيس دقيق فاسد من فئة 50 كيلوغراما، بأربع مؤسسات تعليمية من أصل 83 مدرسة ابتدائية بالإقليم، تستفيد من خدمات المطعم المدرسي، كانت مخصصة لاستهلاك الأطفال، قبل اكتشاف العاملين بالمؤسسات الأربع رداءة جودة أكياس الدقيق، التي تفوح منها روائح غريبة.
وقالت الوزارة في توضيح لها إن المديرية الإقليمية بزاكورة توصلت بإخبار من رئيس مؤسسة تعليمية ابتدائية، يفيد وجود رائحة غريبة في بعض الأكياس، فطلب منه توقيف الإطعام ومراسلة عامل الإقليم لتكوين لجنة إقليمية للتأكد من سلامة الدقيق، مضيفة أنه تم حجز جميع أكياس الدقيق المشكوك في صلاحياتها، بالإضافة إلى تشكيل لجنة إقليمية لزيارة المؤسسات المعنية، والتي أنجزت محاضر للحجز التحفظي لـ 32 كيسا من الدقيق من فئة 50 كيلوغراما، وأخذ عينة من قبل ممثل المكتب المغربي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، من أجل إجراء التحاليل المخبرية عليها.
وأوضحت الوزارة أنه تم التأكد من سلامة الدقيق بإحدى تلك المؤسسات، مشددة على أنه في حال ثبوت مسؤولية نائل الصفقة فسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه وفق القوانين الجاري بها العمل، بما فيها الذعائر والفسخ والإقصاء من طلبات العروض المقبلة، مبرزة أن 83 مؤسسة تعليمية ابتدائية تستفيد من خدمات الإطعام المدرسي بالإقليم، بمجموع يصل إلى 25 ألفا و200 تلميذ، مشددة على أنه تبعا للتوجهات الملكية والبرنامج الحكومي المتعلق بتجويد خدمات الدعم الاجتماعي، ستتم مضاعفة عدد أيام الإطعام والرفع من قيمتها، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.
وحسب المصدر ذاته فإن كل المواد الغذائية الموجهة للإطعام المدرسي والداخلية، لا يتم تسليمها إلا بعد مصادقة لجنة إقليمية تضم قسم الاقتصاد والأعمال الاجتماعية بعمالة الإقليم، ومندوبية الصحة، ومصلحة مراقبة المواد النباتية، ومكتب السلامة الصحية، ومكتب حفظ الصحة، وخلية الدعم الاجتماعي بالمديرية الإقليمية، مبرزة أن أكياس الدقيق خضعت لمراقبة كل هذه اللجن والمكاتب المعنية هذه السنة.
ويشار إلى أن الدقيق الموجه للمطاعم الابتدائية هذه السنة كان موضوع صفقة بتاريخ 13 يوليوز 2017، وقد تم تسليم المواد بحضور الجهات المعنية، بتاريخ 27 نونبر 2018. كما تمت معاينة المواد والتأكد من تاريخ صلاحيتها ومطابقتها للمعايير المعتمدة والشهادات الطبية اللازمة، وإنجاز محضر يوثق لكل العمليات، وتتوفر المديرية الإقليمية التابعة للوزارة الوصية على نسخة منه.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق