fbpx
أســــــرة

فطريات الأمعاء … كيفية تجنب مضاعفات خطيرة

رغم المضاعفات الخطيرة لفطريات الأمعاء، التي تصل أحيانا إلى التسبب في الوفاة، سيما عندما تصيب الأطفال، وقد تسبب مشاكل صحية خطيرة تؤثر على وضائف القلب وتؤدي إلى الإصابة بالسكري، إلا أن هناك خطوات بسيطة، يكفي اتباعها بدقة، لضمان تجاوز حالة المرض، والوقاية من تكرار الإصابة مرة أخرى، والحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي والوقاية من تزايد كمية الفطريات فيه.

أولى هاته، الخطوات، وفي حالات الحساسية للطعام، من الضروري الامتناع عن تناول القمح أو الأطعمة المسببة للحساسية لمدة 3 أشهر الأولى من العلاج، إذ يلاحظ اختفاء الحساسية بعدها بشكل تدريجي، مع تماثل الجهاز الهضمي للشفاء من العدوى بالخميرة.

من الضروري أيضا عدم استخدام حبوب منع الحمل، فإذا كانت المرأة تستخدم حبوب منع الحمل أو الحقن أو اللصاقات، فمن الصعب الشفاء من فطريات الأمعاء، ذلك أن بعض النساء قد يرغبن في الاستمرار بتناول جرعة ثابتة من مضادات الفطريات، لكن في الحالات المزمنة يجب على المرأة الاعتماد على وسيلة أخرى لمنع الحمل، واستبدالها باستخدام الواقي الذكري لمنع الحمل، بدلا من الحبوب.
ينصح أيضا بضرورة تجنب حالات التوتر والضغوطات قدر الإمكان، وتعلم أساليب الاسترخاء، وكيفية مضغ الطعام جيدا وتناوله بهدوء، مع الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بمعدل نصف ساعة خمس مرات في الأسبوع، والحصول على قسط كاف من الراحة و النوم والوقاية.

في المقابل، ينصح بتناول المضادات الحيوية فقط عند اللزوم، وتعويضها بمكملات غذائية تتكون من كائنات حية دقيقة غالبا ما تكون بكتيريا، إذ يمكن أن يسهم تناولها في المحافظة على توازن البكتيريا في الأمعاء، علما أن النظام الغذائي أساسي في هاته الحالات، من خلال تناول الأطعمة المخمرة، مثل اللبن الزبادي والملفوف المخمر، التي تحتوي على كمية جيدة من البكتيريا التي تسهم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وتناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على الأطعمة الغنية بالألياف، مثل، التفاح والفاصولياء، والحبوب الكاملة، وتناول الغذاء الصحي المتنوع للحفاظ على تنوع البكتيريا النافعة في الأمعاء.

هـ. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى