fbpx
أســــــرة

الإكزيما العصبية … أهمية التغذية

يعتبر الغذاء الصحي المتوازن من بين الطرق التي تساعد في العلاج من الإكزيما العصبية، حسب ما تؤكده مجموعة من الدراسات الطبية.

وفي هذا الصدد، ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالحمض الدهني “أوميغا 3″، حيث أثبتت عدة دراسات أنها تساهم في الحد من أعراض الإكزيما العصبية، وذلك بنسبة 20 في المائة.

ومن أبرز الأطعمة الغنية بمادة “أوميغا 3” الأسماك الغنية بالزيت مثل السلمون والسردين، وأيضا فول الصويا.

وتعتبر الأطعمة الغنية بمركبات الفلافونويد الحيوية من بين ما ينصح المصابون بالإكزيما العصبية بتناوله، فهي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ومضادة أيضا للهستامين.

وتتوفر مركبات الفلافونيد في عدة أطعمة منها التفاح والبروكلي والعنب الأحمر والتوت والفواكه الحمضية بشكل عام، إذ كشفت الأبحاث أنها تساهم في تخفيض حدة بعض الأمراض الالتهابية مثل الإكزيما العصبية.

وينصح الأطباء بتناول الأطعمة الغنية بالزنك مثل البيض والشوفان، حيث يساهم في تقليل حدة الإكزيما العصبية وتخفيف أعراضها، نظرا لأن الزنك يتمتع بقدرته على تخفيض الالتهابات. ويجب أيضا تناول فيتامين “ب 6″، الذي يساهم في تعزيز امتصاص الزنك وهو ما يساهم في محاربة الإكزيما العصبية.

وأكدت دراسات أخرى أن تناول الكركم بكثرة يعتبر مفيدا، لاحتوائه على مواد تعد مضادة للالتهابات وتساهم في الحد من أعراض الإكزيما العصبية.

وتساعد الأطعمة التي تحتوي على مادة البروبيوتيك على دعم الجهاز المناعي وتقويته، وقد تساعد على الحد من تهيج حدة الحساسية والشعور المستمر بالحكة.

وفي المقابل ينبغي تفادي تناول بعض الأطعمة التي تحفز الإصابة بأعراض الإكزيما العصبية وتزيد من حدتها، مثل مشتقات الحليب والذرة والبيض والفواكه الحمضية والصدفيات والمشروبات الغازية.
وإلى جانب التغذية المتوازنة تعتبر ممارسة التمارين الرياضية أمرا مهما، إذ ينصح به الأطباء من أجل الحد من أعراض الإكزيما العصبية.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى