fbpx
وطنية

“قربلة” تسبق جمع الباطرونا بمكناس

يعيش الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمكناس إفران، على إيقاع صراعات في ارتباط بالاستعدادات لعقد الجمع العام الانتخابي، المقرر يوم 15 نونبر الجاري.

وعلمت “الصباح” أن حملة تشهير أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستهدف عبد الجبار العشاب، الرئيس الحالي للاتحاد، والذي وضع ترشيحه لولاية ثانية، أمام مرشح واحد من بين مقاولي المدينة.

ووصلت الحملة التي تخاض بهوية مجهولة إلى درجة التشهير والمس بشخص الرئيس الحالي، وبعض الفرنسيين الذين تربطهم علاقات شراكة وتعاون مع الاتحاد.

وقال عبد الجبار العشاب، الرئيس الحالي للاتحاد، إنه وضع شكاية لدى المحكمة الابتدائية بمكناس ضد منافسه، متهما إياه بالوقوف وراء حملة التشهير المذكورة.

وقرر تنظيم ندوة صحافية في الأيام المقبلة، للكشف عن تفاصيل ما أسماه “الحملة غير الشريفة التي تسبق الجمع العام لرجال الأعمال والمقاولين بجهة مكناس إفران، والذين يقدر عددهم بـ 160 عضوا، والجهات التي تقف وراءها”.

واستنكر العشاب في تصريح لـ”الصباح” ما أسماه الحملة غير الشريفة التي تتنافى مع الأخلاقيات التي يفترض أن تسود داخل هيأة من مستوى الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مؤكدا أنه اتصل بقيادة الاتحاد برئاسة صلاح الدين مزوار، ووضعها في صورة ما يجري.

ورفض الاتحاد العام طلب الطعن الذي تقدم به العشاب، واقترح عليه اللجوء إلى القضاء للبت في الاتهامات، ما دام الأمر فيه تشهير ومس بشخصه.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى