fbpx
الصباح الفني

المجلس الشبابي لمؤسسة “فن جميل” الإماراتية

 

أعلنت مؤسسة فن جميل، وهي مؤسسة مستقلة تدعم الفنون والتعليم والتراث في منطقة الشرق الأوسط، عن تفاصيل “المجلس الشبابي”، وهو برنامج تم إعداده لتشجيع ودعم الشباب المبدعين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عاما.

ويقدم البرنامج فرصة للشباب ليكونوا بمثابة “سفراء” للمركز تُتاح لهم فرصة تصميم برامج مختلفة ومخصصة لجيلهم.

وتمثل هذه المبادرة أساس الإستراتيجية التي يتبناها وينفذها مركز جميل للفنون، الذي يفتتح في 11 نوفمبر  المقبل، لهذه الفئة العمرية.

 

وسيقوم المجلس الشبابي لمركز جميل للفنون، بين نونبر المقبل وحتى أبريل 2019،  بتطوير مبادرات ذات صلة باهتمامات أعضائها التسعة، والذين تم اختيارهم إثر منافسة قوية من قبل اقتراحات وتوصيات شبكة فن جميل الواسعة من رواد الثقافة المحليين.

ويتكون المجلس الشبابي من فنانين إماراتيين، ومن سبع جنسيات مختلفة أخرى، وذلك بغرض توفير تجربة غنية بالثقافات والخبرات المتعددة وهم:  شيخة الكتبي (فنانة بصرية)، وسلوى الخضيري (معمارية)، وعبد الغني النهاوي (مصمم / مصمم مجسمات)، وحسن أديبايو بيلو (رائد اجتماعي)، وسارة بنت صفوان (رائدة إجتماعية، مساعدة تقييم فني)، وجنان إسماعيل (مصممة جرافيكية)، وأربانا موروغابان ( مصممة وسائط متعددة / مبرمجة)، ودينا طويل ( مصممة رقمية / رسامة)، وريعان يافي (مصممة جرافيكية).

 

وسيقوم أعضاء المجلس الشبابي بإنشاء وتنظيم سلسلة من الفعاليات الشبابية العامة في مركز جميل للفنون، وتشجيع مشاركة الشباب وبناء العلاقات مع الشركاء من المنظمات والمؤسسات والشركات. وسيؤدي تبادل الأفكار والخبرات بين أعضاء المجلس والجمهور، إلى عملية إنتاج متطورة وفريدة من نوعها للمشاريع الفنية والبحثية المختلفة. كما يساهم في تطوير الفعاليات العامة والبرامج الخاصة، بالمقابل يقوم المركز بتوفير التوجيه والدعم والموارد، لتقديم تجارب فنية حقيقية لأعضاء المجلس الشباب.

 

وبفضل الهيكلة المفتوحة للمجلس الشبابي، لن يكون هناك مسار عمل محدد، إذ سيتم تشجيع الأعضاء على التفكير بأنفسهم ووضع البرامج التي تستجيب لاحتياجات أقرانهم.

وتتضمن النتائج سلسلة من ورش العمل أو المحاضرات المتخصصة، والمعارض، والمداخلات العامة، والمشاريع الفنية أو المطبوعات البحثية. كما قد تتضمن النتائج المرتقبة وضع الأطر المختلفة لبرامج شبابية مقبلة، وإقامات فنية للفنانين الشباب، ومواد بحثية، وتكليفات فنية، وبرامج تعليمية، وغير ذلك من المشاريع المبتكرة.

 

ويعكس البرنامج التزام مؤسسة فن جميل تجاه التعليم ودعم قادة الثقافة الشباب، وذلك عن طريق تعريف أعضاء المجلس الشبابي بحيثيات إدارة والعمل ضمن مؤسسة فنية رائدة، وإتاحة الفرص المحلية والإقليمية والدولية أمامهم في مجالات الفنون والثقافة، إضافة إلى المشاركة الفعالة مع شبكة فن جميل واسعة النطاق التي تضم فنانين ومجلس قيمين فنيين ومهنيين مختصين، ستتاح الفرصة لأعضاء المجلس لتطوير مهاراتهم وأهدافهم المهنية من خلال اجتماعات جماعية مختلفة وجلسات استشارية خاصة مع الفنانين والخبراء الفنيين.

 

والجدير بالذكر أن مركز جميل للفنون، الذي يفتتح في الحادي عشر من نونبر الجاري، سيكون وجهة ثقافية مبتكرة وأول مؤسسة غير حكومية تُعنى بالفنون المعاصرة في منطقة الخليج.

خ.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى