fbpx
مجتمع

إتلاف محجوزات يثير احتقانا بمراكش

استنكرت فعاليات المجتمع المدني بالجماعة القروية السعادة بضواحي مراكش، عملية إحراق وإتلاف كمية من المحجوزات من المخدرات والأدوية وما رافقها بتراب الجماعة، داعية السلطات الولائية إلى التدخل وإبعاد هذا الضرر، حفاظا على صحتها وصحة أبنائها، نظرا لما تخلفه من تلوث للبيئة.
وأحرقت مصالح الجمارك بمراكش كمية كبيرة من المخدرات والخمور والسجائر المهربة والأدوية وغيرها من المواد المحجوزة من قبل مختلف المصالح.
وأشرف على العملية نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش وعناصر الجمارك والدرك الملكي والشرطة القضائية والسلطات المحلية وممثل عن مكتب حفظ السلامة الصحية للمنتجات الغذائية.
وهمت عملية الإتلاف التي تم تنفيذها تحت إجراءات أمنية،2,470 طن من المخدرات و3411 قرصا مخدرا، 4438 قنينة من المشروبات الكحولية و10340 سيجارة، ولم تنحصر عملية الإتلاف على المخدرات فقط، بل تم أيضا إتلاف مجموعة من المواد الأخرى، ومن ضمنها أدوية ومهيجات جنسية ومواد للتجميل ومواد غذائية متنوعة، أثارت انتباه السكان نظرا للروائح الكريهة التي خلفتها واعتبرها السكان خطيرة على البيئة والإنسان، فضلا عن المنتوجات الزراعية بالمنطقة .
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى