اذاعة وتلفزيون

تعديلات على “رشيد شو”

العلالي يبحث عن أفكار جديدة للبقاء على رأس البرامج الأكثر مشاهدة

أجلت القناة الثانية “دوزيم”، موعد بث الموسم الجديد من “رشيد شو” والذي يقدمه رشيد العلالي إلى نونبر المقبل، الأمر الذي يفسر تأخر تصوير حلقات الموسم الجديد.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الموسم السادس من البرنامج، والذي يعد من البرنامج التي تحظى بنسب مشاهدة مهمة، سيعرف بعض التغييرات، مازال العلالي يدرسها قبل تقديمها لإدارة القناة، لتبدي رأيها فيها.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه من المرتقب إضافة فقرات جديدة، والاستغناء عن أخرى، علما أن البرنامج في نسخته الجديدة، سينفتح على أسماء أخرى، لأن انتقادات كثيرة وجهت له، في نسخته السابقة، بسبب استضافة أسماء أكثر من مرة.

وينتظر أن يشرع العلالي في تصوير الحلقات الأولى من برنامجه، في أكتوبر المقبل، وذلك مباشرة بعد الاتفاق على الصيغة النهائية التي سيعرض بها “رشيد شو” على شاشة قناة “عين السبع”، علما أنه يتوقع أن تحضر إلى بلاطو البرنامج، في أولى  حلقاته، بعض الأسماء التي أثارت جدلا، أخيرا، إذ سيستضيفها العلالي، لطرح مجموعة من الأسئلة عليها.

ووجه الإعلامي رشيد العلالي، فتح نقاشا مع متابعيه على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، لتقديم اقتراحاتهم وآرائهم الممكنة للمساهمة في نجاح الموسم المقبل من برنامجه الشهير “رشيد شو”.

وكتب العلالي في تدوينته “بعد خمسة مواسم من برنامج رشيد شو اللي خلا بصمة قوية في المشهد التليفزيوني المغربي وقدر أنه يحطم الأرقام القياسية فير المشاهدة، وباعتبار أنكم أيضا ساهمتو فهاد النجاح، بغيت نسمع الآراء ديالكم باش نقدم ليكم دائما الأفضل … الآن شنو التغييرات اللي بغيتوها تكون فالبرنامج؟ شنو الأشياء اللي بغيتو نخليوها؟ مرحبا باقتراحاتكم وآرائكم”.

وتفاعل متبعو العلالي مع تدوينته مؤكدين أنهم ينتظرون من النسخة السادسة، استضافة علماء ومفكرين وسياسيين، بدلا من استضافة الوجوه الفنية نفسها في كل موسم.

إلى ذلك، ينتظر أن تعرض “دوزيم”، موسما جديدا من برنامج المسابقات “جزيرة الكنز”، والذي صورت حلقاته قبل أشهر، بجزيرة فرنسية، وهو الذي يتكلف بتقديمه رشيد العلالي، وهشام مسرار، علما أن الموسم الجديد، عرف مشاركة العديد من الأسماء من مجالات مختلفة.

 يشار إلى أن العلالي أكد أنه كان له شرف لقاء الملك محمد السادس في العاصمة العلمية فاس.

وقال رشيد إن اللقاء جاء بمحض الصدفة بأحد فنادق مدينة فاس، مؤكدا أنه تحدث مطولا مع الملك، رافضا الكشف عما دار بينهما، معبرا عن اندهاشه من أن العاهل المغربي يعرفه جيدا، وسبق أن شاهد برامجه، واصفا اللقاء بأنه الأفضل في حياته.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق