fbpx
اذاعة وتلفزيون

وفاة رشيد طه بأزمة قلبية

توفي، صباح أول أمس (الأربعاء)، المغني الجزائري رشيد طه، بسبب أزمة قلبية أثناء نومه بمنزل بباريس، وذلك عن عمر يناهز 59 سنة.

وكشفت عائلة الفنان الكبير نبأ وفاته لوسائل الإعلام الفرنسية التي سارعت إلى نعي أحد ألمع نجوم “الروك العربي”. فالراحل، حسب سيرته المنشورة في موسوعة ويكيبديا، من الجيل الأول من المهاجرين الجزائريين الذين استقروا في فرنسا مع عائلاتهم في ستينات القرن الماضي. وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية أسموها “بطاقة إقامة” التي تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

واشتهر طه بأرائه السياسية بخصوص الكثير من القضايا الآنية التي تواجهها المجموعات المهاجرة، مثل العنصرية والفقر وغيرها.

وفي آخر تصريح للراحل، في منتصف غشت الماضي، قال طه لأحد البرامج الإذاعية إنه “لم يتوقف عن الغناء وإنه يقدم عروضا في عدة عواصم عالمية، وذلك ردا على الأسئلة المتكررة حول توقفه عن الغناء”، مشيرا إلى أنه “مغني روك وهو أقرب إليه من الراي”.

وبرر طه، في البرنامج نفسه، غيابه عن التلفزيون في فرنسا وعدم دعوته للبرامج قائلا: ‘’لا يمررون العرب في التلفزيون وإذا تحدثوا عنهم، فإما في علاقة بالإرهاب أو المشاكل أو في علاقة بكرة القدم أو ربما الكسكسي”.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى