الصباح السياسي

احجيرة: يجب سجن مجرمي التعمير

قال إن عدد سكان دور الصفيح يصل إلى 97 ألف أسرة

أكد أحمد توفيق احجيرة، وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية،  أن الحكومة لن تتساهل مع مجرمي التعمير،الذين يضعون أنفسهم فوق القانون، ويسهمون في البناء العشوائي، ودور الصفيح، وفي ارتكاب المخالفات القانونية في مجال السكن

والتعمير. وذهب الوزير إلى حد القول إن مجرمي التعمير يجب أن يُزج بهم في السجن. وقال إن الحكومة بصدد إعداد مدونة التعمير التي سترى النور قريبا.
وقال الوزير، الذي كان يتحدث أمام مجلس النواب الأربعاء الماضي، إن عدد سكان دور الصفيح بالمغرب يصل إلى97 ألف أسرة، من بينها 50 ألف أسرة جديدة انضافت إلى قاطني أحياء الصفيح. ونفى أن يكون عدد قاطني دور الصفيح هو 350 ألف أسرة. وأضاف الوزير، أن الحكومة تستعين في مراقبة انتشار دور الصفيح بالأقمار الاصطناعية، مشددا على وجوب معاقبة كل المخالفين للقانون في مجال البناء والسكن.
وقال الوزير، إن الوزارة حددت يوم 10 يناير المقبل تاريخا لتقييم حصيلة برنامج “مدن بدون صفيح”، مبرزا أن البرنامج كان يهم في الأصل 324 ألف أسرة، أي مليون و650 ألف شخص.  وقال إن نسبة تقدم البرنامج وصل إلى 71 في المائة. وأضاف أن البرنامج يتأسس على تعاقد بين عدد من الأطراف: الحكومة، والجماعات،  والسلطات والسكان، وأنه إذا لم يقم طرف بواجبه ويحترم تعاقده، فإن ذلك يؤدي إلى تعثر البرنامج.
وأكد احجيرة أن وتيرة هدم “البراريك” انتقلت قبل بداية  تطبيق البرنامج، من 5000 براكة، إلى  30 ألف. وقال إنه تم هدم   براريك 163 ألف أسرة منذ دخول البرنامج حيز التنفيذ.
ورغم هذه النسبة، فإن الوزير أقر بأن الأمر لا يتعلق بنجاح في تطبيق البرنامج، مشيرا إلى وجود إكراهات وتناقضات وارتباكات في بعض المناطق، تحول دون التنفيذ الأكمل له. وأبرز أن المشاكل المرتبطة بإنجاح “برنامج بدون صفيح” تتعلق بالخصوص بالعقار  الذي تعانيه 25 مدينة، والإكراهات المتعلقة بترحيل السكان(25 مدينة)، والمشاكل  التقنية ( 10 مدن)، وضمانة” فوكاريم” (10 مدن). وأشار إلى أنه جرى الإعلان عن 42 مدينة بدون صفيح، إلى حدود الوقت الحالي.

ج.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق